عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم معالم المدينة المنورة
تاريخ الاضافة 2010-02-14 03:40:32
المشاهدات 1703
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   


الموقع قديماً
تذكر المصادر التاريخية أن المدينة المنورة (يثرب) سابقاً، أسست أول الأمر في منطقة تجري إليها مجموعة من الأودية تنتهي إلى مجرى واحد، وهي في الجهة الشمالية الغربية من المسجد النبوي، وتبعد عنه حوالي 5 كم . وبسبب كثرة المياه هناك ، وتحولها إلى سبخات تتجمع حولها الهوام ، استوخمها سكانها فيما بعد، فتحولوا عنها إلى منطقة (زهرة)، وهي جنوبي المسجد النبوي حالياً، مابين قربان وقباء، ومع تزايد عدد السكان امتدت رقعة المكان إلى بطحان، وإلى مذينيب شرقاً وأطراف رانوناء شمالاً.

ومن القرن الثاني قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي، بدأت دفعات من اليهود تتقاطر إليها وتستوطن مواقع غير متباعدة على أطراف الوديان، وتترس بعضهم بتلال الحرة الغربية، وتقول بعض الروايات : إنهم نزلوا في غير هذه المواقع بداية، ولكن تحولوا إليها فيما بعد، إذ استقر بنو قريظة في وداي مهزور، وبنو النضير في وادي بطحان، وبنو قينقاع في الوسط ، ولما وفد الأوس والخزرج نزلوا أطراف حرة واقم، وامتدوا غرباً إلى بطحان وإلى حرة الوبرة، على شكل مجموعات متقاربة حيناً ومتباعدة حيناً آخر.

وعندما وصل المسلمون المهاجرون من مكة، نزلوا في بيوت إخوانهم الأنصار (الأوس والخزرج) أول الأمر، ثم بنوا مساكن لهم حول المسجد النبوي، الذي توسط المنطقة العمرانية السابقة تقريباً، ثم في مناطق أخرى بين أحياء الأنصار، ثم آلت إليهم بعض مساكن اليهود الذين تخلصت المدينة منهم، وبذلك أخذت المدينة موقعها النهائي قديماً.

وخلال العصور اللاحقة وإلى يومنا هذا تقلص حجم المدينة، واتسع مراراً، ولكن وجود المسجد النبوي فيها جعل موقعها ثابتاً، وجعل الأحياء والمساكن تتوزع حوله في حلقات متوالية، وفي الحدود التي حدها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي: جبل عير جنوباً، وجبل ثور شمالاً.

الموقع حالياً

تقع المدينة المنورة وسط الجزء الغربي من المملكة العربية السعودية، وتحدد بخطوط الطول والعرض كما يلي:
خط الطول 36 , 39ْ تسع وثلاثون درجة وستة وثلاثون جزءاً من الدرجة.
خط العرض 28 , 24ْ أربع وعشرون درجة وثمانية وعشرون جزءاً من الدرجة.
وترتفع عن سطح البحر 625 متراً تقريباً، وتبعد عن مكة المكرمة 430 كم شمالاً نقريباً، كما تبعد عن شاطئ البحر بخط مستقيم 150 كم، وأقرب الموانئ لها ميناء ينبع البحر، الذي يقع في الجهة الغربية الجنوبية منها، ويبعد عنها 220 كم، وتبعد عن عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض 980 كم.
--------------------------
للتوسع:
-التاريخ الشامل للمدينة المنورة 14/1 للدكتورعبد الباسط بدر
-أطلس تاريخ الإسلام / د. حسين مؤنس ص101
-أطلس المدينة المنورة / د. محمد شوقي بن إبراهيم مكي ص 8 - 9
-المدينة المنورة / د. عمر الفاروق السيد رجب ص 23
-إنجازات وأرقام / أمانة المدينة المنورة سنة 1415هـ ص 22




                      المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا