عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الإسلام واستعباد المرأة- فوزي الغديري
الكاتب فوزي الغديري
تاريخ الاضافة 2010-05-29 09:28:42
المقال مترجم الى
English    Русский    עברית   
المشاهدات 6359
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Русский    עברית   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

ولم يحسن التعليم المسيحي من ناحية أخرى من هذا الوضع تحسيناً كبيرا؛ فتعاليم العهد الجديد التي تقول بأن حواء هي سبب طرد آدم من جنة عدن أساءت أكثر للمرأة. تقول موسوعة بريطانيكا: "(طبقاً للمسيحية) تعتبر النساء كغاويات، مسئولات عن سقوط آدم، ويعتبرن كائنات بشرية من الدرجة الثانية"[3]. ويحوي الكتاب المقدس فقرات عدة تقلل من شأن المرأة وتعتبرها مجرد تابعة للرجل يتصرف بها كيفما شاء، نذكر منها نقلا عن النسخة العالمية الجديدة:

·        "وقالَ لِلمَرأةِ: «أزيدُ تعَبَكِ حينَ تَحبَلينَ، وبالأوجاعِ تَلِدينَ البَنينَ. إلى زَوجكِ يكونُ اَشتياقُكِ، وهوَ علَيكِ يسودُ»." (التكوين 3: 16)

·        "أمَّا إذا كانَ الأمرُ صحيحًا ولم تكُنِ الفتاةُ بِكْرًا، يُخرِج شُيوخ المدينةِ الفتاةَ إلى بابِ بَيتِ أبيها. وهُناكَ يَرجمُها جميعُ أهلِ مدينتِها بِالحجارةِ حتى تموتَ". (التثنية 22: 20-21)

·        أيَّتُها النِّساءُ، اَخضَعنَ لأزواجكنَ كما تَخضَعْنَ لِلرَّبِّ، لأنَّ الرَّجُلَ رأْسُ المرأةِ كما أنَّ المَسيحَ رأْسُ الكنيسَةِ، وهوَ مُخلِّصُ الكنيسَةِ وهِـيَ جَسَدُهُ. وكما تَخضَعُ الكنيسَةُ لِلمَسيحِ، فلْتَخضَعِ النِّساءُ لأزواجهنَ في كُلِّ شيءٍ. (رسالة أفسس 5: 22-24)

·        "فلْتَصمُت نِساؤُكُم في الكنائسِ، فَلا يَجوزُ لَهُنَ التَّكَلُّمُ. وعلَيهنَ أنْ يَخضَعْنَ كما تَقولُ الشَّريعةُ. فإنْ أرَدْنَ أنْ يتَعَلَّمنَ شيئًا، فلْيَسْألنَ أزواجَهُنَ في البَيتِ، لأنَّهُ عَيبٌ على المَرأةِ أنْ تَتكَلَّمَ في الكنيسةِ" (رسالة كورنثوس الأولى 14: 34-35)

·        "وعلى المَرأةِ أنْ تَتعَلَّمَ بِصَمتٍ وخُضوعِ تامٍّ، ولا أُجيزُ لِلمَرأةِ أنْ تُعَلِّمَ ولا أنْ تَتسَلَّطَ على الرَّجُلِ، بَل علَيها أنْ تَلزَمَ الهُدوءَ، لأنَّ آدَمَ خَلَقَهُ الله أوَّلاً ثُمَ حَوّاءَ. وما أغوى الشِّرِّيرُ آدمَ، بَل أغوى المَرأةَ فوَقَعَتْ في المَعصِيَةِ" (رسالة تيموثاوس الاولى 2: 11-14)

·        "لكِنِّي أُريدُ أنْ تَعرِفوا أنَّ المَسيحَ رأْسُ الرَّجُلِ، والرَّجُلَ رأْسُ المرأةِ، والله رأْسُ المَسيحِ" (رسالة كورنثوس الأولى 11: 3)

·        "ولا يَجوزُ لِلرَّجُلِ أنْ يُغَطيَ رأْسَهُ لأنَّهُ صُورَةُ الله ويَعكِسُ مَجدَهُ، وأمَّا المرأةُ فتَعكِسُ مَجدَ الرَّجُلِ. فَما الرَّجُلُ مِنَ المرأةِ، بَلِ المرأةُ مِنَ الرَّجُلِ، وما خَلَقَ الله الرَّجُلَ مِنْ أجلِ المرأةِ، بَل خَلَقَ المرأةَ مِنْ أجلِ الرَّجُلِ. لذلِكَ يَجِبُ على المرأةِ أنْ تُغطِّيَ رأسَها علامَةَ الخُضوعِ، مِنْ أجلِ المَلائِكَةِ" (رسالة كورنثوس الأولى 11: 7-10)

·        "وأُريدُ أنْ تَلبَسَ المَرأةُ ثِيابًا فيها حِشمَةِ وأنْ تتَزَيَّنَ زِينَةً فيها حياءٌ ووَقارٌ، لا بِشَعرٍ مَجدولٍ وذهَبٍ ولآلئٌ وثيابٍ فاخِرَة". (رسالة تيموثاوس الاولى 2: 9)

·   "ما الإنسانُ ليكونَ طاهِرًا؟ ولَدَتْهُ اَمرَأةٌ فكيفَ يَصلُحُ؟" (سفر أيوب 15: 14)

·  "فوَجدْتُ أنَّ المرأةَ أمَرُّ مِنَ الموتِ، لأنَّ قلبَها مَصيدةٌ وشَبكةٌ ويَداها قُيودٌ. الصَّالحُ أمام اللهِ ينجو مِنها، أمَّا الخاطئْ فيعلَقُ بها. يقولُ الحكيمُ: أنظرْ، هذا ما وَجدْتُهُ شيئًا فشيئًا لأعرِفَ حقيقةَ الأمورِ. ولا أزالُ أبحَثُ عنها، فلا أجدُها. بَينَ ألفِ رجلٍ وجدْتُ واحدًا صالِحًا ولم أجدِ اَمرأةً صالِحةً بَينَ ألفٍ" (سفر الجامعة 7: 26-28)

وأخيرا وليس آخرا، فحسب سفر العدد الإصحاح السابع والعشرين من الفقرة الأولى إلى الفقرة الحادية عشر فإنه ليس للأرامل والأخوات حق في الميراث. ترث البنات فقط في حال لم يكن للأب أولاد ذكور.

________________________________

[3] encyclopedia britannica, (1984) vol. 19, p. 909.




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا