عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم القرآن المعجز _ دكتور جاري ميلر
تاريخ الاضافة 2010-09-05 17:02:05
المقال مترجم الى
English    Español   
المشاهدات 2754
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Español   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

إختبار عدم الزيف :

 

أقترح عليك ، أنك إذا دخلت فى نقاش مع أحد عن الأديان أن تسأله هذا السؤال " هل هناك فى دينك اختبار للزيف " أى اختبار " بحيث إذا أثبت أنا هذا الزيف تكون عقيدتك غير صحيحة وإذا لم أثبتها تكون عقيدتك صحيحة ؟؟؟ وأنا أؤكد من الآن أنك لن تجد مثل هذه الإختبارات عند أى ديانة أخرى ، لا شئ بالمرة !!! لا اختبار .. لا دليل .. لا شئ !!! وذلك لأنهم لا يحملون فكرة أن ما يقدمونه من أفكار واعتقادات ، يجب أن يكون مصحوبا بما يتيح للآخرين فرصة إثبات أنه ليس خطأ ... ولكن الإسلام يفعل ذلك .

 

وكمثال واضح كيف أن الإسلام يترك للإنسان الفرصة لأن يبحث عن صحة ما جاء به ... وفى الواقع لقد أذهلتنى هذه الآية الكريمة رقم ( 82 ) من سورة النساء حينما قرأتها لأول مرة !!!

 

أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً

 

هذا تحد صريح لغير المسلمين . فى الأساس هى تدعوهم لأن يجدوا خطأ واحدا فى التنزيل ، هذه الطريقة فى التحدى ... فى حد ذاتها ... ليست من طبيعة البشر . لا تجد ... كمثال لتتصور طبيعة التحدى ... أحدا يدخل اختبار ويجيب على الأسئلة ثم يكتب فى آخر الإمتحان للممتحن ، أنا أتحداك أن تجد خطأ واحدا فى إجابتى ، لا يفعل أحد ذلك ، لأن هذا التحدى سيدفع الممتحن إلى أن يقضى ليلته فى البحث عن خطأ حتى يجده . ولكن هذه هى الطريقة التى يتحدى الإسلام بها المعاندين

 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا