عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

أهمية الحج فى الإسلام

ما أهمية الحج فى الاسلام ؟

لا يخفى على وجدان كل مسلم ما للحج من أهمية قصوى وصولا إلى مرضاة من الله

أولا:انه ركن من أركان الإسلام:

وركن الشئ هو جانبه الأقوى

وهذا هو الثابت من حديثه صلى الله عليه وسلم:

" بنى الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وان محمدا رسولا الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا".

ومن ثم فالحج احد تلك الأركان الخمسة التي ينبني عليها الإسلام

 

ما اثر الحج فى علاقة الانسان بربه ؟

ثانيا:الحج يوثق العلاقة بين الحاج وبين رب العزة:

ذلك أن الحج حينما يؤدي شعائر الحج يستشعر أنه فى معية الله فى بيته في هذه الأثناء تمحى له سجلات سيئاته وترفع عنه أوزاره  وبطبيعة الحال لو أن إنسانا أكرم آخر فان الذى وقع عليه الكرم يحاول ان يتقرب الى من أكرمه ليزيد فى كرمه فما بالك إذا كان هذا الكرم من رب العباد جل فى علاه فلذا فان المسلم الصادق فى حجه تراه بعد الحج أصبح شخصا جديدا فى تصرفاته مع الآخرين فى معاملاته لأنه يستشعر بعظم ما من الله عليه من فضل ولا يريد أن يضيعه.

 

ولماذا يتجرد الحجاج من زينة الحياة الدنيا ؟

ذلك حينما يرى الحاج جموع الحجيج يؤدون مناسك الحج متكاتفين بعضهم مع بعض فإنه يتذكر موقف الحشر يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ومن ثم فإنه يعمد إلى أن يعد العدة لهذا اليوم فهو اليوم فى وقت السعة ولربما استطاع أن يستدرك معاصيه فى الدنيا فأنى له ذلك فى الآخرة خاصة وان الجميع يقف حفاة عراة ليكون هذا اليوم أشبه بيوم الحشر.

 

وما علاقة الحج بالسلوك؟

ذلك أن الحج يعلم علم اليقين أنه حتى يصح منه الحج عليه أن يترك مساوئ الأخلاق فهو يعين على الصبر والتواضع واللين والامتناع عن الكذب وحسن الخلق والكرم والتعاون والعمل الجماعى المنظم وترك الخصومات والغيبة والنميمة

 

كذلك فان الحاج يتعود على هجر للرفث وهو اسم يطلق على كل كلام فيه لغو أو همز أو لمز

ويترك أيضا الفسوق وهو اسم لكل معصية ترتكب وقد نهى عنها رب العزة سبحانه وتعالى ويهجر الجدال وهو كثرة المراء والفجور فى الخصومة.

 

وما اهمية الحج فى تعارف الانسان بأخيه الانسان ؟

ذلك لأننا مهما بذلنا من جهد فإننا لن نتمكن من حشد هذا الكم الهائل الضخم من شتى دول العالم على اختلاف ثقافاتهم ولغاتهم وتوجهاتهم إلا فى أثناء فترة الحج

قال تعالى فى محكم كتابه العزيز"يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا"

 فليس من المفترض من كل جماعة من أبناء الأمة الإسلامية أن تظل منغلقة على نفسها وإنما المفترض أن يتعارف أصحاب المهن واللغات والثقافات المختلفة بعضهم على بعض وصولا إلى انتشار كل جديد ومثمر وبناء بين الأمة بأكملها

ولن يجد المسلمون مكانا أفضل من الذي تؤدى فيه شعائر الحج لحل ما بينهم من خلافات ونبذ ما بينهم من فرقة أرهقت الأمة لسنوات طوال وكانت سببا فى تمكن أعدائها منها.

 

ما اهمية الحج غى تحقيق المساواة ؟

فالملك والرئيس والخادم وما بينهما كل يقف أمام الله عز وجل فى رداء واحد وثياب واحدة ومكان واحد لممارسة شعائر واحدة الكل هنا سواسية

قال تعالى:

"إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" فالعبرة إذا بالتقوى وليس بغيرها من منصب أو جاه أو ما ماثل ذلك والله عليم بما فى النوايا خبير بصدق الأعمال.

 

وما اثر الحج فى تحقيق المنافع؟

وهذه المنافع متعددة منها المنافع الدينية  والمنافع الدنيوية كالتجارة مثلا والتسوق  لأن الناس حينما يجتمعون ويتعارفون  يتعاونون فيما بينهم فى تبادل السلع فيحققون السوق المشتركة التى يكون لها أثرها البناء فى تعاون المجتمع الاسلامى فى شتى بقاع الارض ئئئ بشرط عدم الانشغال عن مناسك الحج والانصراف الى تلك المنافع لان الأصل فى الحج إتيان المناسك على الوجه الذى نوضحه فى الحلقات القادمة. ا هـ


 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا