عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

الطواف

 

بعد أن علمنا الأحكام المتعلقة بالإحرام نود أن ننتقل إلى الخطوة الثانية وهى الطواف

س: فبداية ما هو الطواف

الطواف هو الدوران حول بيت الله الحرام بغرض التعبد بهيئة مخصوصة وشروط مخصوصة على نحو ما سنبين بعد قليل أن الله تعالى

س:وما هى عدد مرات الطواف أو أشواطه؟

لا خلاف بين العلماء على أن عدد أشواط الطواف سبعة ولا يعرف فى ذلك خلاف يذكر بين العلماء

س:وما الدليل عليه؟

قوله تعالى:(وليطوفوا بالبيت العتيق) وقوله تعالى أيضا (إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوفبهما)

س:لكن هذه الأدلة لم تتعلق بعدد؟

ثبت عنه صلى الله عليه وسلم انه طاف سبعا كما ثبت أيضا أنه عليه السلام قال خذوا عنى مناسككم

س:وما الحكم لو شك فى عدد مرات الطواف؟

إذا حدث ذلك عليه أن يبني على العدد الأقل لأنه المتيقن منه وذلك على ما ذهب إليه جمهور الفقهاء ولكن أقول إن من يقوم بالطواف عليه ألا يشغل نفسه بما يصرفه عن الطواف

س:وهل يشترط له نية؟

نعم يجب أن تكون له نية قبل البدء فيه لا بعده ومحلها القلب فلا يشترط التلفظ بها ولكن يجب انعقاد القلب عليها

س:وماذا يفعل المريض الغير قادر على الطواف؟

يجوز له أن يحمل على مقعد ونحوه أو كرسي متحرك ويطاف به سواء أكان هذا العمل منه باجرة أم بغير أجرة.

س:ومن أي مكان يبدأ بالطواف؟

يجعل الحجر الأسود على يساره ثم يبدأ بالطواف وحين الوصول إليه مرة أخرى يكتمل أول شوط .

س:هل يشترط له الطهارة؟

ذهب الفقهاء  إلى أن الطواف يشترط لصحته الطهارة من الحدثين الأصغر والأكبر.

س:وما دليلهم فى ذلك؟

أخرج النسائي فى سننه بسنده عن بن عباس (الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ صَلَاةٌ فَأَقِلُّوا مِنْ الْكَلامِ) وكلنا يعلم أن الصلاة لا تصح من غير الوضوء ولا تصح مع وجود الحدث بنوعيه ولا الأنجاس بأنواعها

س:وما حكم من أحدث أثناء الطواف؟

عليه أن يذهب للوضوء ثم يبتدئ من آخر شوط لم يكمله فلو أحدث قبل أن ينهى الشوط الرابع لزمه إعادة الرابع وما تلاه.

س:وما حكم الطواف؟

الحكم يختلف باختلاف نوع الطواف

س:وما هي أنواع الطواف وما حكم كل نوع؟

النوع الأول هو طواف القدوم وهو سنة فى حق كل من دخل مكة على ما ذهب إليه جمهور العلماء من عير المالكية الذين قالوا بوجوبه

النوع الثاني طواف الإفاضة وسمي بذلك لأن الحاج يأتي به بعد إفاضته من عرفة ومبيته بمزدلفة وإقباله على منى يوم العيد فيرمى وينحر ويحلق ثم يفيض إلى مكة بعد كل ذلك.

 وهذا محل اتفاق بين العلماء ولا يعرف فى ذلك خلاف وهو ثابت بقوله تعالى (وليطوفوا بالبيت العتيق)

س:وما هو النوع الثالث من أنواع الطواف؟

النوع الثالث:هو طواف الوداع وهو الطواف حول بيت الله الحرام قبل مغادرته له على أن يكون آخر ما يقوم به قبل السفر مباشرة

وهو واجب عند الجمهور خلافا للمالكية الذين قالوا بسنيته.

س:وهل يسقط طواف الوداع؟

يعفى منه أهل مكة لكثرة طوافهم ولأنهم اعتادوا على الإتيان به وأيضا كبار السن والمرضى والعجزة.

س:وما الحكم لو حاضت المرأة هل تطوف أيضا؟

عليها أن تنتظر الى أخر الوقت وهو اليوم الذى ستسافر فيه ثم تغتسل وتحتاط لنفسها ثم تطوف بالبيت الحرام ثم تسافر بعد ذلك .


 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا