عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

السعي

 

س:بعد أن علمنا الأحكام المتعلقة بالطواف نتناول اليوم الأحكام التي تتعلق بالسعي وفى البداية ما هو السعي؟

السعي في اللغة يطلق ويراد به المشي أو الجد فيه وأما السعي شرعا فهو قطع المسافة بين الصفا والمروة سبع مرات ذهابا وإيابا بعد قيام الحج أو المعتمر بالطواف

س:وما حكمه وما الدليل عليه؟

إن كان الفقهاء قد اختلفوا في حكمه إلا أن الراجح هو القول بوجوبه وأن الحج لا يصح بدونه والأدلة على ذلك كثيرة منها مثلا قوله تعالى (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ) وأما من السنة فقد أخرج الإمام احمد في مسنده بسنده (عَنْ صَفِيَّةَ بِنْتِ شَيْبَةَ أَنَّ امْرَأَةً أَخْبَرَتْهَا أَنَّهَا سَمِعَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ يَقُولُ كُتِبَ عَلَيْكُمْ السَّعْيُ فَاسْعَوْا)

س:وما هي كيفية السعي؟

بعد الانتهاء من الطواف يتوجه الحاج أو المعتمر إلى الصفا والمروة وعليه أن يصعد على جبل الصفا على أن يكون في استقبال الكعبة المكرمة ثم يبدأ بحمد الله وتكبيره والثناء عليه ويكمل بأي دعاء بعد ذلك من الأدعية المأثورة فى هذا الشأن

س:وماذا بعد ذلك؟

عليه أن يسير متوجها إلى المروة حتى إذا جاور العمودين الأخضرين أسرع فى مشيه ويظل على إسراعه حتى يتخطى العمودين الأخضرين التاليين فأن تخطاهما أبطأ فى مشيه حتى يصل إلى المروة فإن وصلها صعد عليها فحمد وكبر فهنا اكتمل شوطه الأول

س:ثم ماذا بعد ذلك؟

بعد ذلك يتجه من المروة إلى الصفا وبنفس الطريقة يمشى مشية المعتاد حتى يجاوز العمودين الأخضرين على المروة فإن تخطى العمودين التاليين أبطأ حتى يصل إلى الصفا وبذلك يكتمل شوطه الثاني وهكذا إلى أن يتم باقي الأشواط

س:وما هي أركان السعي؟

ذهب جمهور الفقهاء من غير الحنفية إلى أن ركن السعي هو القيام بسبعة أشواط فإن قل العدد عن ذلك وجب على الساعي أن يعود ليكمل ما كان ناقصا منها

س:وهل السعي يحتاج إلى شروط حتى يكون صحيحا؟

نعم يحتاج السعي إلى عدة شروط حتى يكون صحيحا

س:وما هى تلك الشروط؟

الشرط الأول:كون السعي بعد الطواف ومن ثم فمن سعى قبل الطواف فلا يعتد بسعيه وعليه ان يعيده مرة أخرى ولا يشترط التتابع بينهما بل يجب ألا يفرق بينهما بتحلل أو بالوقوف بعرفة مثلا

س:وما هو الشرط الثاني؟

الشرط الثاني هو أن يبدأ سعيه بالصفا فالمروة حتى يتم أشواطه السبعة فإن سعي عكس ذلك فسعيه باطل وهذا محل اتفاق بين العلماء رضي الله عنهم

س:وما هو وقت السعي؟

الأصل أن وقت السعي يكون يوم النحر بعد طواف الإفاضة ولكن جمهور الفقهاء ذهبوا إلى القول بجواز تقديمه بعد طواف القدوم تيسيرا وتخفيفا على الحاج في يوم النحر

س:وما هي واجبات السعي؟

يجب عليه أن يسير بنفسه اللهم إلا كان له عذر فإن كان له عذر فركب أو استأجر من يحمله جاز له ذلك اتفاقا

س:وما هي سنن السعي؟

يسن للساعي ألا يفصل بين طوافه وسعيه بفاصل طويل من الوقت  كما يستحب له أن يكون متطهرا من الحدث بنوعيه الأصغر والأكبر وذلك لأن الحبيب صلى الله عليه وسلم آذن للسيدة عائشة في سعيها حال كونها حائض

كذلك يسن له أن يصعد على الصفا والمروة كلما وصل إليهما ولو بقدر يسير كما يستحب له ان يكثر من الدعاء تقربا الى الله عز وجل كذلك فانه يسن له الموالاة بين الأشواط ولا يفصل بينهما إلا لراحة يسيرة أو صلاة




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا