عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الإسلام واستعباد المرأة- فوزي الغديري
تاريخ الاضافة 2010-12-04 11:54:33
المقال مترجم الى
English   
المشاهدات 2882
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

ولتحسين العلاقة بين الأزواج والزوجات تحدث الإسلام عن شكل هذه العلاقة في مناسبات عديدة، إذ جاء في القرآن الكريم: "وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا" (النساء: 19)وأيضا: "وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلاَ جُنَاْحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ" (النساء: 128)

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يفرك [يكره] مؤمن مؤمنة. إن كره منها خلقاً رضي منها آخر[78].وقال أيضا: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"[79]وقال: "النساء شقائق الرجال"[80].

______________________________________

[78] مسند أحمد\ مسند أبي هريرة رضي الله عنه، الحديث رقم 8163. ورد أيضا في سنن البيهقي الكبرى، كتاب القسم والنشوز، باب حق المرأة على الرجل، الحديث رقم 15093.

 [79] الترمذي، المناقب، الحديث رقم 3895، ابن ماجه في النكاح، الحديث رقم 1977.

[80] سنن ابي داوود، كتاب الطهارة، الحديث 236.




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا