عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 

طعام أهل الجنة وشرابهم ومصرفه :
 
 
 
قال تعالى: (وَلَحْمِ طَيْرٍ مّمّا يَشْتَهُونَ) [الواقعة: 21]
 
(حديث أنس رضي الله عنه الثابت في صحيح الترغيب والترهيب ) أنَّ النَّبِيَّ   صلى الله عليه وسلم قَالَ :إنَّ طَيْرَ الجَنَّةِ كَأَمْثَالَ البُخْتِ ، تَرْعَى فِي شَجَرِ الجَنَّةِ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ إنَّ هَذِهِ لَطَيْرٌ نَاعِمَةٌفَقَالَ : أَكَلَتُهَا أنْعَمُ منها قَالَهَا ثَلَاثَاً وَإِنِّي لَأَرْجُو أَنْ تَكُونَ مِمَنْ يَأْكُلُ مِنْهَا .
 
 
 (إنَّ طَيْرَ الجَنَّةِ كَأَمْثَالَ البُخْتِ) :البخت واحدتها البختية وهى الناقة طويلة العنق ذات السنامين .
 
 
( حديث أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه الثابت في صحيح الترمذي ) أن النبي  صلى الله عليه وسلم قال : قَالَ سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم مَا الْكَوْثَرُ قَالَ ذَاكَ نَهْرٌ أَعْطَانِيهِ اللَّهُ يَعْنِي فِي الْجَنَّةِ أَشَدُّ بَيَاضًا مِنْ اللَّبَنِ وَأَحْلَى مِنْ الْعَسَلِ فِيهَا طَيْرٌ أَعْنَاقُهَا كَأَعْنَاقِ الْجُزُرِ قَالَ عُمَرُ إِنَّ هَذِهِ لَنَاعِمَةٌ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ  صلى الله عليه وسلم أَكَلَتُهَا أَحْسَنُ مِنْهَا.
 
 
[*]قال العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح جامعالترمذي:
 
 
( طَيْرٌ أَعْنَاقُهَا كَأَعْنَاقِ الْجُزُرِ )بِضَمِّ الْجِيمِ وَالزَّايِ جَمْعُ جَزُورٍ وَهُوَ الْبَعِيرُ .
 
 
( إِنَّ هَذِهِ ) أَيِ الطَّيْرَ فَإِنَّهُ يُذَكَّرُ وَيُؤَنَّثُ
 
 
( لَنَاعِمَةٌ )أَيْ سِمَانٌ مُتْرَفَةٌ كَذَا فِي النِّهَايَةِ .
 
 
( أَكَلَتُهَا ) ضُبِطَ فِي النُّسْخَةِ الْأَحْمَدِيَّةِ بِفَتْحِ الْهَمْزَةِ وَالْكَافِ وَاللَّامِ وَبِمَدِّ الْهَمْزَةِ وَكَسْرِ الْكَافِ. فَعَلَى الْأَوَّلِ جَمْعُ آكِلٍ اسْمُ فَاعِلٍ كَطَلَبَةٍ جَمْعِ طَالِبٍ. وَالْمَعْنَى مَنْ يَأْكُلُهَا، وَعَلَى الثَّانِي مُؤَنَّثُ أَكْلٍ وَصِيغَةُ الْوَاحِدِ الْمُؤَنَّثِ قَدْ تُسْتَعْمَلُ لِلْجَمَاعَةِ.
 
 
[*]أورد ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه حادي الأرواح عن قتادة عن أيوب رجل من أهل البصرة عن عبد الله بن عمرو في قوله تعالى: (يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ) [الزخرف : 71]
 
 
قال يطاف عليهم بسبعين صحفة من ذهب كل صحفة منها فيها لون ليس في الأخرى .
 
 
 [*]أورد ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه حادي الأرواح عن قتادة عن أيوب رجل من أهل البصرة عن عبد الله بن عمرو في قوله تعالى: (يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ) [الزخرف : 71]
 
 
قال يطاف عليهم بسبعين صحفة من ذهب كل صحفة منها فيها لون ليس في الأخرى .



                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا