عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم حملة صالحون مصلحون
تاريخ الاضافة 2012-02-04 06:14:53
المشاهدات 2420
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

 

مضار الجدال :

1- صفة من صفات الكافرين :

 

( و َيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ ) الكهف 56 .

 

و قوله تعالى : ( وَ قَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ ) الزخرف 58 .

 

2- و أيضًا من صفات أولياء الشيطان :

 

( وَ إِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ) الأنعام 121 .

 

3- من صفات المتكبرين :

 

( إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) غافر 56 .

 

4- من أسباب العذاب :

 

قال تعالى : ( وَ مِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَ لَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ (8) ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَ نُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ (9) ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَ أَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ ) الحج .

 

فانظر إلى هذا الوعيد من الله تعالى لمن جادل في الله و في الدين بغير أن يكون عنده أي وسيلة من وسائل إظهار الحق .

و هذه الوسائل هي : العلم ، الهدى و الكتاب .

 

فهذا المجادل الذي يجادل بالباطل لمجرد الجدال و لمجرد الاختلاف توعده الله بالخزي في الدنيا و العذاب يوم القيامة .

وقوله تعالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَ يَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطانٍ مَرِيدٍ كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَ يَهْدِيهِ إِلى عَذابِ السَّعِيرِ ) الحج 3 .

 

5- يفسد العبادة :

 

( الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُوماتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَ لا فُسُوقَ وَ لا جِدالَ فِي الْحَجِّ وَ ما تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَ تَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوى وَ اتَّقُونِ يا أُولِي الْأَلْبابِ ) البقرة 197 .

 

قال مالك - رحمه الله تعالى - : قال الله تعالى : ( فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدالَ فِي الْحَجِّ ) ، الرّفث : إصابة النّساء ، و الفسوق : الذّبح للأنصاب، و الجدال في الحجّ : أنَّ قريشًا كانت تقف عند المشعر الحرام بالمزدلفة بقزح ، و كانت العرب و غيرهم يقفون بعرفة فكانوا يتجادلون ، يقول هؤلاء : نحن أصوب ، و يقول هؤلاء : نحن أصوب . فقال الله تعالى : ( لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنا مَنْسَكاً هُمْ ناسِكُوهُ فَلا يُنازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَ ادْعُ إِلى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلى هُدىً مُسْتَقِيمٍ ) الحج . فهذا الجدال .

 

الجدال في السنة :                          

 

6- الكفر :

 

عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « لا تجادلوا في القران فإنًّ الجدال فيه كفر » . السلسلة الصحيحة الألباني .

 

7- من علامات الضلال بعد الهدى :

 

وَ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ : « مَا ضَلَّ قَوْمٌ بَعْدَ هُدًى كَانُوا عَلَيْهِ إِلَّا أُوتُوا الْجَدَلَ » . ثُمَّ قَرَأَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ هَذِهِ الْآيَةَ : ( مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جدلًا بل هم قوم خصمون ) . رَوَاهُ أَحْمد وَ التِّرْمِذِيّ وَ ابْن مَاجَه و صححه ألألباني .

 

و هو نوع من الكفر .

 

8-يوقع الفتنة و البغضاء :

 

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : « كنَّا جلوسًا عند باب رسول الله صلى الله عليه و سلم نتذاكر ينزع هذا بآية و ينزع هذا بآية ، فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم كما يفقأ في وجهه حب الرمان ، فقال : يا هؤلاء بهذا بعثتم أم بهذا أمرتم ؟ ، لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض » . حسنه الألباني

 

فتدبر أخي المسلم ما يجره الجدال على صاحبه من العواقب الوخيمة و الآثار العظيمة و الأضرار الجسيمة ، و إذا أردت أن تكون مصلحًا حقًا فعليك أن تبتعد عن الجدال .

 

و كان السلف رحمهم الله يدركون خطورة الجدال ، لذلك فقد تكلموا فيه ؛ و قد نقلت لكم بعض أقوال سلفنا الصالح رحمهم الله في الجدال لتتدبروا و ليتدبر أولو الألباب .




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا