عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 

 
الآيات
 
وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ۚ وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (49)
 
 وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ (50)
 
 وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَىٰ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ (51)
 
 
كيف نقرأها :
 
 
 
 
 
شرح الكلمات :
 
{ النجاة } : الخلاص من الهلكة ، كالخلاص من الغرق ، والخلاص من العذاب .
 
{ آل فرعون } : أتباع فرعون . وفرعون ملك مصر على عهد موسى عليه السلام
 
{ يسومونكم سوء العذاب } : يبغونك سوء العذاب وهو أشده وأفظعه ويذيقونكم إياه
 
{ يستحيون نساءكم } : يتركون ذبح البنات ليكبرن للخدمة ، ويذبحون الأولاد خوفاً منهم إذا كبروا .
 
{ بلاء عظيم } : ابتلاء وامتحان شديد لا يطاق .
 
{ فرقنا بكم البحر } : صيرناه فرقتين ، وما بَيْنَهُمَا يَبس لا ماء فيه لتسلكوه فتنجوا والبحر هو بحر القلزم ( الأحمر )
 
{ اتخذتم العجل } : عجل من ذهب صاغه لهم السامرى ودعاه الى عبادته فعبدوه أكثرهم ، وذلك فى غيبة موسى عنهم .
 
 
التفسير :
 
تضمنت هذه الآيات الخمس أربع نعم عظمى انعم الله بها على بنى اسرائيل وهى التى امرهم بذكرها ليشكروه عليها بالايمان برسوله محمد صلى الله عليه وسلم ودينه الاسلام .
 
فالنعمة الأولى : انجاؤهم من فرعون وآله بتخليصهم من حكمهم الظالم وما كانوا يصيبونه عليهم من ألوان العذاب . من ذلك : ذبح الذكور من أولادهم وترك البنات لاستخدامهن فى المنازل كرقيقات .
والثانية : فلق البحر لهم وإغراق عدوهم بعد نجاتهم وهم ينظرون .
 
 
 
من هداية هذه الآيات :
 
1- ذكر النعم يحمل على شكرها ، والشكر هو الغية من ذكر النعمة .
 
2- أن الله تعالى يبتلى عباده لحكم عالية فلا يجوز الاعتراض على الله تعالى فيما يبتلى به عباده .
 
3- الشرك ظلم لأنه وضع العبادة فى غير موضعها .
 
 
 
أحكام التلاوة :
 
وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ ۚ وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (49)
 
مِنْ ءالِ :  إظهار النون لوقوع الهمزة بعدها ( لأن الهمزة من الحروف الحلقية )
 
ءالِ : مد بدل لوقوع الهمزة قبل حرف المد
 
سُوءَ : مد واجب متصل مقداره 4 او 5 حركات
 
أَبْنَاءَكُمْ : قلقلة الباء ( المرتبة الصغرى )
 
أَبْنَاءَكُمْ : مد واجب متصل مقداره 4 او 5 حركات
 
نِسَاءَكُم : مد واجب متصل مقداره 4 او 5 حركات
 
ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ : إقلاب التنوين الى ميم لوقوع حرف الباء خلفه
 
بَلَاءٌ مِنْ : إدغام ناقص بغنة  ( التنوين في الميم )
 
مِنْ رَبِّكُمْ : إدغام كامل بغير غنة ( النون الساكنة في الراء
 
عَظِيمٌ : مد عارض للسكون في آخر الكلمة في حرف الياء و يمد مقدار 2 او 4 أو 6 حركات
 
 
 
 وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ (50)
 
فَرَقْنَا : قلقلة القاف ( المرتبة الصغرى )
 
َأَنْجَيْنَاكُمْ: إخفاء النون عند الجيم
 
وَأَغْرَقْنَا: قلقلة القاف ( المرتبة الصغرى )
 
وَأَنْتُمْ : إخفاء النون عند التاء
 
تَنْظُرُونَ : مد عارض للسكون في آخر الكلمة في حرف الواو و يمد مقدار 2 او 4 أو 6 حركات
 
 
 
 وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَىٰ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ (51)
 
وَاعَدْنَا : قلقلة الدال ( المرتبة الصغرى )
 
مُوسَىٰ أَرْبَعِينَ : مد جائز منفصل مقداره 4 أو 5 حركات 
 
لَيْلَةً ثُمَّ : إخفاء التنوين عند حرف الثاء
 
الْعِجْلَ : قلقلة الجيم ( المرتبة الصغرى )
 
مِنْ بَعْدِهِ : إقلاب النون الساكنة الى ميم لوقوع حرف الباء بعدها
 
بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ : مد صلة صغرى
 
 وَأَنْتُمْ :  إخفاء النون عند حرف التاء
 
ظَالِمُونَ : مد عارض للسكون في آخر الكلمة في حرف الواو و يمد مقدار 2 او 4 أو 6 حركات



                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا