عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 

الآيات :
 
وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا ءامَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (76)
أَوَلَا يَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ (77)
 وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (78)
 
 
كيف نقرأها :
 
 
 
 
شرح الكلمات :
 
اذا لقوا الذين آمنوا : إذا لقي منافقوا اليهود المؤمنين قالوا آمنا بنبيكم ودينكم
 
{ أتحدثونهم } : الهمزة للاستفهام الانكارى ، وتحديثهم إخبار المؤمنين بنعوت التى فى التوراة .
 
{ بما فتح الله عليكم } : إذا خلا منافقوا اليهود برؤسائهم أنكروا عليهم اخبارهم المؤمنين بنعوت النبى صلى الله عليه وسلم فى التوراة ، وهو مما فتح لله به عليهم ولم يعلمه غيرهم .
 
{ ليحاجوكم به } : يقولون لهم لا تخبروا المؤمنين بما خصكم الهل به من العلم حتى لا يحتجوا عليكم به فيغلبوكم وتقوم الحجة عليكم فيعذبكم الله .
 
{ أميون } : الأمي : المنسوب إلى أمه ما زال فى حجر أمه لم يفارقه فلذا هو لم يتعلم الكتابة والقراءة .
 
{ أمانى } : الآمانى جمع أمنية وهى إمّا ما يتمناه المرء فى نفسه من شىء يريد الحصول عليه ، وإما القراءة من تمنى الكتاب اذا قرأه .
 
 
التفسير : 
 
{ وإِذا لَقُوا الذين آمنوا قالوا آمنا } وهم كاذبون واذا خلا بعضهم ببعض أنكروا على أنفسهم ما فَاه به بعضهم للمسلمين من صدق نبوة الرسول وصحة دينه متعللين بأن مثل هذا الاعتراف يؤدى احتجاج المسلمين به عليهم وغلبهم فى الحجة وسبحان الله كيف فسد ذوق القوم وساء القوم وساء فهمهم حتى ظنوا ان ما يخفونه يمكن اخفاؤه على الله قال تعالى فى التنديد بهذا الموقف الشائن
 
 { أولا يعلمون ان الله يعلم ما يسرون وما يعلنون } ؟
ومن جَهْلِ بعضهم بما فى التوراة وعدم العلم بما فيها من الحق والهدى والنور ما دل عليه قوله تعالى : { ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أمانيَّ } أي إلاَّ مُجرَّد قراءة فقط أما إدراك المعانى الموجبة لمعرفة الحق والإِيمان به واتباعه فليس لهم فيها نصيب ، وما يقولونه ويتفوهون به لم يَعْدُ الْخَرْصَ والظَّنُّ الكاذِبَ .
 
 
من هداية الآيات :
 
1 - قبح الجهل بالله وبصفاته العلا وأسمائه الحسنى .
 
3- ما كل من يقرأ الكتاب يفهم معانية فضلا عن معرفة حكمه وأسراره وواقع أكثر المسلمين اليوم شاهد على هذا فإن حفظة القرآن منهم من لا يعرفون معانيه فضلا عن غير الحافظين له .
 
 
أحكام التلاوة :
 
وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا ءامَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (76)
 
قَالُوا ءامَنَّا : مد جائز منفصل 4 أو 5 حركات 
 
ءامَنَّا : مد بدل لوقوع الهمزة قبل حرف المد
 
بَعْضٍ قَالُوا : إخفاء التنوين عند حرف القاف
 
أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا : إخفاء شفوي بغنة ( الميم الساكنة عند الباء المتحركة )
 
لِيُحَاجُّوكُمْ : مد لازم مقداره 6 حركات وصلا و وقفا ( و هنا المد كلمي مثقل )
 
لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ : شفوي بغنة ( الميم الساكنة عند الباء المتحركة )
 
عِنْدَ : إخفاء النون عند حرف الدال
 
تَعْقِلُونَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات
 
 
أَوَلَا يَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ (77)
 
يُعْلِنُونَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات
 
 
 وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (78)
 
إِلَّا أَمَانِيَّ : مد جائز منفصل 4 أو 5 حركات
 
وَإِنْ هُمْ : إظهار النون لأن بعدها حرف حلقي
 
يَظُنُّونَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات
 



                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا