عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

الآيات :

قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (97)

مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ (98)

وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ (99)



كيف نقرأها :

http://
media.rasoulallah.net/quran/mshary/002097.mp3 

http://
media.rasoulallah.net/quran/mshary/002098.mp3 

http://
media.rasoulallah.net/quran/mshary/002099.mp3 



شرح الكلمات :

{ جبريل } : روح القدس الموكل بالوحي يتنزل به على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

{ نزّله على قلبك } : نزل جبريل القرآن على قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم .

{ مصدقاً لما بين يديه } : القرآن مصدق لما في الكتب السابقة من نعت الرسول صلى الله عليه وسلم والبشارة به ومن التوحيد ووجوب الاسلام لله تعالى .

ميكال : ميكال وميكائيل . ملك من أعاظم الملائكة وقيل معناه عبيد الله .

{ آيات بينات } : هي آيات القرآن الكريم الواضحة فيما تدل عليه من معان .

{ يكفر بها } : يجحد بكونها كتاب الله ووحيه الى رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .

{ الفاسقون } : الخارجون عما يجب أن يكونوا عليه من الإِيمان بالله والإِسلام له ظاهراً وباطناً



التفسير :

في الآية ( 97 )كانت اليهود تقول لرسول الله لو كان الملك الذى بأتيك بالوحي مكيائيل لآمنا بك ، ولكن لما كان جبريل فهو عدونا لأنه ينزل بالعذاب

فأمر الله تعالى رسوله أن يرد على اليهود قولهم : بقوله : { قل من كان عدوا لجبريل } فليمت غيظاً وحنقاً فإن جبريل هوالذي ينزل بالقرآن بإِذن ربه على قلب رسوله مصدقاً -القرآن- لما سبقه من الكتب وهدى يهتدى به وبشى يبشر به المؤمنون الصالحون .


وفي الآية ( 98 ) يخبر تعالى أن من يعاديه عز وجل ويعادي أولياءه من الملائكة والرسل وبخاصة جبريل فإنه كافر ، والله عدو له ولسائر الكافرين .


ما زال السياق الكريم في تقرير نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعموم رسالته والرد على اليهود وإظهار ما هم عليه من الفسق والكفر والظلم ففي الآية ( 99 ) يرد تعالى على قول ابن صوريا اليهودي للرسول صلى الله عليه وسلم ما جئتنا بشىء بقوله : { ولقد أنزلنا إليك آيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون } كالأعور بن صوريا اليهودي




من هداية الآيات :

1- عداوة الله تعالى للكافرين . ولذا وجب على المؤمن معاداة أهل الكفر لمعاداتهم الله ، ومعاداة الله تعالى لهم .

2- الفسق العام ينتج الكفر ، إن العبد إذا فسق وواصل الفسق عن أوامر الله ورسوله سيؤدي به ذلك إلى أن ينكرما حرم الله وما أوجب فيكفر لذلك والعياذ بالله .




أحكام التجويد :

قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ (97)

مَنْ كَانَ : إخفاء النون عند الكاف

عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ : إدغام كامل بغير غنة ( التنوين في اللام )

لِجِبْرِيلَ : قلقلة حرف الباء المرتبة الصغرى

مُصَدِّقًا لِمَا : إدغام كامل بغير غنة ( التنوين في اللام )

وَهُدًى وَبُشْرَىٰ : إدغام ناقص بغنة ( التنوين في الواو )

لِلْمُؤْمِنِينَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات



مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ (98)

مَنْ كَانَ : إخفاء النون عند الكاف

عَدُوًّا لِلَّهِ : إدغام كامل بغير غنة ( التنوين في اللام )

وَجِبْرِيلَ : قلقلة حرف الباء المرتبة الصغرى

عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ : إدغام كامل بغير غنة ( التنوين في اللام )

لِلْكَافِرِينَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات


وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ (99)

وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا : قلقلة حرف الباء المرتبة الصغرى

أَنْزَلْنَا : إخفاء النون عند الزاي

آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ : إقلاب التنوين الى ميم لأن بعده حرف الباء

بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا : إدغام ناقص بغنة ( التنوين في الواو )

الْفَاسِقُونَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا