عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   


الآيات :

وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (104)

مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (105)



كيف نقرأها :

http://
media.rasoulallah.net/quran/mshary/002103.mp3 

http://
media.rasoulallah.net/quran/mshary/002104.mp3 

http://
media.rasoulallah.net/quran/mshary/002105.mp3 



شرح الكلمات :

{ لمثوبة } : ثواب وجزاء .

{ راعنا } : أمهلنا وانظرنا حتى نعى ما نقول .

{ انظرنا } : أملهنا حتى نفهم ما تقول ونحفظ .

{ الكافرين } : الجاحدين المكذبين لله ورسوله المستهزئين بهما أو بأحدهما .

{ أليم } : كثير الألم شديد الإِيجاع .

{ من أهل الكتاب ولا المشركين } : اليهود والنصارى والوثنيين من العرب وغيرهم .

{ من خير من ربكم } : من الوحي الإِلهي المشتمل على التشريع المتضمن لكل أنواع الهداية وطرق الإسعاد والإِكمال في الدارين .

{ الفضل } : ما كان من الخير غير محتاج إليه صاحبه ، والله عز وجل هو صاحب الفضل إذ كل ما يمن به ويعطيه عباده من الخير هو في غنى عنه ولا حاجة به إليه أبداً .



التفسير :

في الآية ( 103 ) يفتح تعالى على اليهود باب التوبة فيعرض عليهم الإِيمان والتقوى فيقول : { ولو أنهم آمنوا واتقوا لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعلمون } .


أما الآية ( 104 ) فقد أمر الله تعالى المؤمنين أن يُراعوا الأدبْ في مخاطبة نبيّهم صلى الله عليه وسلم تجنباً للكملات المشبوهة ككلمة راعنا ، إذ قد تكون من الرعونة ، ولم تدل عليه صيغة المفاعلة إذ كأنهم يقولون راعنا نُرَاعِكَ ، وهذا لا يليق أن يخاطب به الرسول صلى الله عليه وسلم .
وأرشدهم تعالى إلى كلمة سليمة من كل شبهة تنافي الأدب وهي انظرنا ، وأمرهم أن يسمعوا لنبيّهم إذا خاطبهم حتى لا يضطروا إلى مراجعته؛ إذ الاسْتِهْزَاءُ بالرسول والخسرة منه ومخاطبته بما يفهم الاستخفاف بحقه وعلوّ شأنه وعظيم منزلته كفر بواح .


وفي الآية ( 105 ) أخبر تعالى عباده المؤمنين بأن الكفرين من أهل الكتاب ومن غيرهم من المشركين الوثنيين لا يحبون أن يُنزل عليكم من خير من ربكم وساء كان قرآنُاً يحمل أسمى الآداب وأعظم الشرائع وأهدى سبل السعادة والكمال ، أو كان غير ذلك من سائر أنواع الخيرات ، وذلك حسداً منهم للمؤمنين كما أخبرهم أنه تعالى يختص برحمته من يشاء من عباده فحسد الكافرين لكم لا يمنع فضل الله عليكم ورحمته بكم متى أرادكم بذلك .




من هداية الآيات :


1- وجوب التأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مخاطبته بعدم استعمال أي لفظة قد تفهم غير الإِجلال والإِكبار له صلى الله عليه وسلم .

2- وجوب السماع لرسول الله بامتثال أمره واجتناب نهيه ، وعند مخاطبته لمن أكرمهم الله تعالى بمعايشته والوجود معه .

3- التحذير من الكافرين كتابيين أو مشركين لأنهم أعداء حسدة للمؤمنين فلا يحل الركون إليهم والإِطمئنان إلى أقوالهم وأفعالهم ، إذ الريبة لا تفاقهم .



أحكام التجويد :

وَلَوْ أَنَّهُمْ ءامَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103)

ءامَنُوا : مد بدل لوقوع الهمزة قبل حرف المد

لَمَثُوبَةٌ مِنْ : إدغام ناقص بغنة ( التنوين في الميم )

مِنْ عِنْدِ : إظهار النون لأن بعده حرف حلقي

خَيْرٌ ۖ لَوْ : في حالة الوقف مد لين مقداره 2 أو 4 أو 6 حركات أما في حالة الوصل فيبتر المد و يكون على حركتين 

يَعْلَمُونَ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات


يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا وَاسْمَعُوا ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (104)

يَأَيُّهَا : مد جائز منفصل 4 أو 5 حركات

انْظُرْنَا : إخفاء النون عند الظاء

عَذَابٌ أَلِيمٌ : إظهار التنوين لأن بعده حرف حلقي

أَلِيمٌ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات


مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (105)

مِنْ أَهْلِ : إظهار النون لأن بعدها حرف حلقي

أَنْ يُنَزَّلَ : إدغام ناقص بغنة ( النون في الياء)

عَلَيْكُمْ مِنْ : إدغام مثلين صغير ( الميم الساكنة في الميم المتحركة )

مِنْ خَيْرٍ : إظهار النون لأن بعدها حرف حلقي

مِنْ رَبِّكُمْ : إدغام كامل بغير غنة ( النون في الراء )

بِرَحْمَتِهِ مَنْ: مد صلة صغرى مكسور ( بعد هاء الكناية )

مَنْ يَشَاءُ : إدغام ناقص بغنة ( النون في الياء)

الْعَظِيمِ : مد عارض للسكون في نهاية الكلمة 2 أو 4 أو 6 حركات

 

للاضافة على جروب الفيس بوك لموقع نصرة رسول الله اضغط هنا 

 

 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا