عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

فصل في مبعثه وأول ما نزل عليه

بعثه الله على رأس أربعين وهي سن الكمال قيل ولها تبعث الرسل وأما ما يذكر عن المسيح أنه رفع إلى السماء وله ثلاث وثلاثون سنة فهذا لا يعرف له أثر متصل يجب المصير إليه وأول ما بدىء به رسول الله من أمر النبوة الرؤيا فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح قيل وكان ذلك ستة أشهر ومدة النبوة ثلاث وعشرون سنة فهذه الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة والله أعلم ثم أكرمه الله تعالى بالنبوة فجاءه الملك وهو بغار حراء وكان يحب الخلوة فيه فأول ما أنزل عليه (   اقرأ باسم ربك الذي خلق ) العلق1 هذا قول عائشة والجمهور وقال جابر أول ما أنزل عليه (يا أيها المدثر ) والصحيح قول عائشة لوجوه أحدها أن قوله ما أنا بقارىء صريح في أنه لم يقرأ قبل ذلك شيئا
الثاني الأمر بالقراءة في الترتيب قبل الأمر بالإنذار فإنه إذا قرأ في نفسه أنذر بما قرأه فأمره بالقراءة أولا ثم بالإنذار بما قرأه ثانيا الثالث أن حديث جابر وقوله أول ما أنزل من القرآن (   يا أيها المدثر ) قول جابر وعائشة أخبرت عن خبره عن نفسه بذلك الرابع أن حديث جابر الذي احتج به صريح في أنه قد تقدم نزول الملك عليه أولا قبل نزول
(   يا أيها المدثر ) فإنه قال فرفعت رأسي فإذا الملك الذي جاءني بحراء فرجعت إلى أهلي فقلت زملوني دثروني فأنزل الله (   يا أيها المدثر ) وقد أخبر أن الملك الذي جاءه بحراء أنزل عليه (   اقرأ باسم ربك الذي خلق ) فدل حديث جابر على تأخر نزول (   يا أيها المدثر ) والحجة في روايته لا في رأيه والله أعلم




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا