عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 
فصل في ألفاظه كان يكره أن تقال


فمنها أن يقول خبثت نفسي أو جاشت نفسي وليقل لقست ومنها أن يسمي شجر العنب كرما نهى عن ذلك وقال لا تقولوا الكرم ولكن قولوا العنب والحبلة وكره أن يقول الرجل هلك الناس وقال إذا قال ذلك فهو أهلكهم وفي معنى هذا فسد الناس وفسد الزمان ونحوه ونهى أن يقال ما شاء الله وشاء فلان بل يقال ما شاء الله ثم شاء فلان فقال له رجل ما شاء الله وشئت فقال أجعلتني لله ندا قل ما شاء الله وحده وفي معنى هذا لولا الله وفلان لما كان كذا بل هو أقبح وأنكر وكذلك أنا بالله وبفلان وأعوذ بالله وبفلان وأنا في حسب الله وحسب فلان وأنا متكل على الله وعلى فلان فقائل هذا قد جعل فلانا ندا لله عز وجل ومنها أن يقال مطرنا بنوء كذا وكذا بل يقول مطرنا بفضل الله ورحمته ومنها أن يحلف بغير الله صح عنه أنه قال من حلف بغير الله فقد أشرك ومنها أن يقول في حلفه هو يهودي أو نصراني أو كافر إن فعل كذا ومنها أن يقول لمسلم يا كافر ومنها أن يقول للسلطان ملك الملوك وعلى قياسه قاضي القضاة ومنها أن يقول السيد لغلامه وجاريته عبدي وأمتي ويقول الغلام لسيده ربي وليقل السيد فتاي وفتاتي وليقل الغلام سيدي وسيدتي ومنها سب الريح إذا هبت بل يسأل الله خيرها وخير ما أرسلت به ويعوذ بالله من شرها وشر ما أرسلت به ومنها سب الحمى نهى عنه وقال إنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد ومنها النهي عن سب الديك صح عنه أنه قال لا تسبوا الديك فإنه يوقظ للصلاة ومنها الدعاء بدعوى الجاهلية والتعزي بعزائهم كالدعاء إلى القبائل والعصبية لها وللأنساب ومثله التعصب للمذاهب والطرائق والمشايخ وتفضيل بعضها على بعض بالهوى والعصبية وكونه منتسبا إليه فيدعو إلى ذلك ويوالي عليه ويعادي عليه ويزن الناس به كل هذا من دعوى الجاهلية ومنها تسمية العشاء بالعتمة تسمية غالبة يهجر فيها لفظ العشاء ومنها النهي عن سباب المسلم وأن يتناجى اثنان ذون الثالث وأن تخبر المرأة زوجها بمحاسن امرأة أخرى ومنها أن يقول في دعائه اللهم اغفر لي إن شئت وارحمني إن شئت ومنها الإكثار من الحلف ومنها كراهة أن يقول قوس قزح لهذا الذي يرى في السماء ومنها أن يسأل أحدا بوجه الله  ومنها أن يسأل الرجل فيم ضرب امرأته إلا إذا دعت الحاجة إلى ذلك


ومنها أن يقول صمت رمضان كله أو قمت الليل كله

 

 


فصل


ومن الألفاظ المكروهة الإفصاح عن الأشياء التي ينبغي الكناية عنها بأسمائها الصريحة ومنها أن يقول أطال الله بقاءك وأدام أيامك وعشت ألف سنة نحو ذلك ومنها أن يقول الصائم وحق الذي خاتمه على فم الكافر ومنها أن يقول للمكوس حقوقا وأن يقول لما ينفقه في طاعة الله غرمت أو خسرت كذا وكذا وأن يقول أنفقت في هذه الدنيا مالا كثيرا ومنها أن يقول المفتي أحل الله كذا وحرم الله كذا في المسائل الاجتهادية وإنما يقوله فيما ورد النص بتحريمه ومنها أن يسمي أدلة القرآن والسنة ظواهر لفظية ومجازات فإن هذه التسمية تسقط حرمتها من القلوب ولا سيما إذا أضاف إلى ذلك تسمية شبه المتكلمين والفلاسفة قواطع عقلية فلا إله إلا الله كم حصل بهاتين التسميتين من فساد في العقول والأديان والدنيا والدين

 

 

فصل
ومنها أن يحدث الرجل بجماع أهله وما يكون بينه وبينها كما يفعله السفلة ومما يكره من الألفاظ زعموا وذكروا وقالوا ونحوه ومما يكره منها أن يقول للسلطان خليفة الله أو نائب الله في أرضه فإن الخليفة والنائب إنما يكون عن غائب والله سبحانه وتعالى خليفة الغائب في أهله ووكيل عبده المؤمن

 


فصل


وليحذر كل الحذر من طغيان أنا ولي وعندي فإن هذه الألفاظ الثلاثة ابتلي بها إبليس وفرعون وقارون ( فأنا خير منه ) لإبليس و ( لي ملك مصر) لفرعون و ( إنما أوتيته على علم عندي ) لقارون وأحسن ما وضعت أنا في قول العبد أنا العبد المذنب المخطىء المستغفر المعترف ونحوه ولي في قوله لي الذنب ولي الجرم ولي المسكنة ولي الفقر والذل وعندي في قوله اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي
بعونه تعالى وتوفيقه تم طبع الجزء الثاني من زاد المعاد في هدي خير العباد ويليه الجزء الثالث وأوله فصل في هديه في الجهاد والغزوات


 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا