عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 
فصل في قتل كعب بن الأشرف


وكان رجلا من اليهود وأمه من بني النضير وكان شديد الأذى لرسول الله وكان يشبب في أشعاره بنساء الصحابة فلما كانت وقعة بدر ذهب إلى مكة وجعل يؤلب على رسول الله وعلى المؤمنين ثم رجع إلى المدينة على تلك الحال فقال رسول الله من لكعب بن الأشرف فإنه قد آذى الله ورسوله فانتدب له محمد ابن مسلمة وعباد بن بشر وأبو نائلة واسمه سلكان بن سلامة وهو أخو كعب من الرضاع والحارث بن أوس وأبو عبس بن جبر وأذن لهم رسول الله أن يقولوا ما شاؤوا من كلام يخدعونه به فذهبوا إليه في ليلة مقمرة وشيعهم رسول الله إلى بقيع الغرقد فلما انتهوا إليه قدموا سلكان بن سلامة إليه فأظهر له موافقته على الانحراف عن رسول الله وشكا إليه ضيق حاله فكلمه في أن يبيعه وأصحابه طعاما ويرهنونه سلاحهم فأجابهم إلى ذلك

 


ورجع سلكان إلى أصحابه فأخبرهم فاتوه فخرج إليهم من حصنه فتماشوا فوضعوا عليه سيوفهم ووضع محمد بن مسلمة مغولا كان معه في ثنته فقتله وصاح عدو الله صيحة شديدة أفزعت من حوله وأوقدوا النيران وجاء الوفد حتى قدموا على رسول الله من آخر الليل وهو قائم يصلي وجرح الحارث بن أوس ببعض سيوف أصحابه فتفل عليه رسول الله فبرىء فأذن رسول الله في قتل من وجد من اليهود لنقضهم عهده ومحاربتهم الله ورسوله

 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا