عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

 
في هديه في العلاج العام لكل شطوى بالرقية الالهية


روى أبو داود في سننه من حديث أبي الدرداء قال سمعت رسول الله يقول من اشتكى منكم شيئا أو اشتكاه أخ له فليقل ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء فاجعل رحمتك في الأرض واغفر لما حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين أنزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا  الوجع فيبرأ بإذن الله  ،، وفي صحيح مسلم عنأبي سعيد الخدري أن جبريل عليه السلام أتى النبي فقال يا محمد أشتكيت فقال نعم فقال جبريل عليه السلام باسم الله ارقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك

 

 


فإن قيل فما تقولون في الحديث الذي رواه أبو داود لا رقية إلا من عين أوحمة والحمة ذوات السموم كلها  ،، فالجواب أنه لم يرد به نفي جواز الرقية في غيرها بل المراد به لا رقية أولى وأنفع منها في العين والحمة ويدل عليه سياق الحديث فإن سهل بن حنيف قال له لما أصابته العين أو في الرقي خير فقال لا رقية إلا في نفس أوحمة ويدل عليه سائر أحاديث الرقي العامة والخاصة وقد روى أبو داود من حديث أنس قال قال رسول الله لا رقية إلا من عين أو حمة أو دم يرقأ  ،، وفي صحيح مسلم عنه أيضا رخص رسول الله في الرقية من العين والحمة والنملة 

 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا