عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الأداب النبوية
تاريخ الاضافة 2008-01-23 13:51:20
المشاهدات 10610
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

·        حق الطريق:

 

عن أبي سعيد الخدري رضي اله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( إياكم والجلوس بالطرقات ) فقتالوا : يا رسول الله ما لنا من مجالسنا بد نتحدث فيها ، فقال : ( فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه  ) ، قالوا وما حق الطريق يا رسول الله ؟ قال : ( غض البصر ، وكف الأذى ، ورد السلام ، والأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر ) . متفق عليه .

 

وفي لفظ : ( اجتنبوا مجالس الصعدات ) فقلنا إنما قعدنا لغير ما بأس ، قعدنا نتذاكر ونتحدث قال : ( إما لا ، فأدوا حقها : غض البصر ، ورد السلام ، وحسن الكلام ) . أخرجه مسلم.

 

وفي لفظ : ( وتغيثوا الملهوف ، وتهدوا الضال ) أخرجه أبو داود.

 

·        إماطة الأذى عن الطريق:

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس ) متفق عليه.

 

·        عدم التفل تجاه القبلة في الطريق وغيره :

 

عن حذيفة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال : ( من تفل تجاه القبلة ، جاء يوم القيامة تفله بين عينيه .. ) أخرجه ابن خزيمة  وأبو داود.

 

·        مراعاة مصلحة الدواب في السير ، وعدم النزول ليلاً على الطريق:

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم  : ( إذا سافرتم في الخصب ، فأعطوا الإبل حظها من الأرض .

وإذا سافرتم في السنة فأسرعوا عليها السير ، وإذا عرستم بالليل فاجتنبوا الطريق ، فإنها مأوى الهوام بالليل . ) أخرجه مسلم.

 

 

 

·        آداب السوق :

·        السماحة في البيع والشراء :

 

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال : ( رحم الله رجلاً ، سمحاً إذا باع ، وإذا اشترى ، وإذا  اقتضى ) . أخرجه البخاري .

 

·        وفاء الدين إذا حل:

 

عن أبي هريرة  رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم  قال : ( مطل الغني ظلم ، فإذا اتبع أحدكم على ملي فليتبع ). متفق عليه.

 

·        إنظار المعسر :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه :  أن النبي صلى الله عليه وسلم    قال : ( كان تاجر يداين الناس ، فإذا رأى معسراً قال لفتيانه تجاوزوا عنه لعل الله أن يتجاوز عنا ، فتجاوز عنه ) . متفق عليه .

 

·        عدم البيع والشراء في أوقات الصلاة :

 

قال الله تعالى :  (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9) فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10))  سورة الجمعة.

 

·        العدل في جميع الأحوال :

 

قال الله تعالى (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3) أَلا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ (4) لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ) المطففين .


 

·        تجنب كثرة الحلف :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم  يقول : ( الحلف من منفقة للسلعة ممحقة للربح ) متفق عليه .

 

 

·        اجتناب البيوع والمعاملات والأشياء المحرمة والخبيثة.

 

قال الله تعالى : (وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبا) سورة البقرة.

 قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) المائدة.

قال الله تعالى : (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ) الأعراف .

 

·        عدم الغش والكذب :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  مر على سفرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه ، فقال : ( ما هذا يا صاحب الطعام ؟ ) قال : أصابته السماء يا رسول الله ! قال : أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس ! من غش فليس مني ) أخرجه مسلم.

عن حكيم بن حزام رضي الله قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم  ( البيعان بالخيار ما لم يتفرقا ، أو قال : حتى يتفرقا ، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما ، وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما.

 

·        عدم احتكار السلع:

 

عن معمر بن عبد الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال : ( لا يحتكر إلا خاطئ )  أخرجه مسلم .




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا