عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم (( لا عدوى ولا صفر ولا هامة )) فقال أعرابي : يارسول الله ، فما بال الإبل تكون في الرمل كالضباء فيخالطها البعير الأجرب فيجربها ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( فمن أعدى الأولى )) ]متفق عليه [.

فأثبت الرسول صلى الله عليه وسلم أن الله هو الخالق القادر على كل شيء ، وهو الذي فعل ذلك بالجميع ، وهذه الطريقة تؤدي إلى تقوية الإيمان فينشأ لنا جيل قويٌ في معتقده وثيق الصلة بربه .

 

ودور المعلم هو استغلال عرضه للعلوم الأخرى غير علوم الشريعة في غرس العقيدة الصحيحة ، وهذه وسيلة نافعة جداً في ربط المسلم بدينه في مختلف جوانب الحياة .




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا