عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

إخباره صلى الله عليه وسلم صهيب بما وقع له


عن صهيب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أريت دار هجرتكم سبخة بين ظهراني حرة، فإما أن تكون دار هجر وإما أن تكون يثرب. قال: وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ومعه أبو بكر رضي الله عنه، وكنت قد هممت بالخروج معه فصدني فتيان من قريش فجعلت ليلتي تلك أقوم لا أقعد، فقالوا: قد شغله الله عنكم ببطنه ولم أكن شاكيًا، فناموا فخرجت، فلحقني منهم ناس بعدما سرت بريدًا (البريد: ثلاثة فراسخ، والفرسخ: ثلاثة أميال، والميل: 1748 متر = 1.75 كم) ليردوني، فقلت لهم: هل لكم أن أعطيكم أواقي من ذهب وتخلوا سبيلي وتوثقون لي الله؟ ففعلوا، فسقتهم إلى مكة
فقلت: احفروا تحت أسكفة الباب؛ فإن تحتها الأواقي، واذهبوا إلى فلانة فخذوا الحلتين

وخرجت حتى قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قباء قبل أن يتحول منها، فلما رآني قال: يا أبا يحيى ربح البيع، ثلاثًا، فقلت: يا رسول الله ما سبقني إليك أحد وما أخبرك إلا جبريل عليه السلام.

حديث صحيح، وأخرجه البيهقي في الدلائل بلفظه.




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا