عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

أخبره بما قاله فصدقه وكذب نفسه


عن عروة قال: لما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حاصروا ثقيفًا أن يقطع كل رجل من المسلمين خمس نخلات من دومهم، فأتاه عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: يا رسول الله! إنها عفاء لم تؤكل ثمارها، فأمرهم أن يقطعوا ما أكلت ثمرته الأول فالأول، قال: وأقبل عيينة بن حصن جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ائذن لي أن أكلمهم يا رسول الله لعل الله يهديهم، فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليهم الحصن، فقال: بأبي أنتم تمسكوا بمكانكم والله لنحن أذل من العبيد، وأقسم بالله لئن حدث به حدث لتملكن العرب عزًا ومنعة، فتمسكوا بحصنكم، وإياكم أن تعطوا بأيديكم ولا يتكاثرن عليكم قطع هذا الشجر

ثم رجع عيينة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ماذا قلت لهم يا عيينة؟
قال: قلت لهم وأمرتهم بالإسلام ودعوتهم إليه وحذرتهم من النار ودللتهم على الجنة
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: كذبت بل قلت لهم كذا وكذا
فقص عليه حديثه، فقال: صدقت يا رسول الله، أتوب إلى الله عز وجل، وإليك من ذلك
أخرجه أبو النعيم في الدلائل، عن عروة مرسلاً




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا