عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   


إخباره صلى الله عليه وسلم بأنه هو الذي يقتل أبيًا


رام إمام الكفر أبي بن خلف _ لعنه الله_ قتل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال
النبي صلى الله عليه وسلم: أنا أقتل أبيًا، وذلك الذي تم كما جاء في الحديث:
أقبل أبي بن خلف يوم أحد إلى النبي صلى الله عليه وسلم فخلوا سبيله،
فاستقبله مصعب بن عمير، ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ترقوة أبي من
فرجة بين سابغة الدرع والبيضة، وطعنه بحربته فسقط عن فرسه ولم يخرج من
طعنته الدم فكسر ضلعًا من أضلاعه، فأتاه أصحابه وهو يخور خوار الثور
فقالوا له: ما أعجزك، إنما هو خدش
فذكر لهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: بل أنا أقتل أبيًا، ثم قال: والذي
نفسي بيده لو كان هذا الذي بي بأهل ذي المجاز لماتوا أجمعون، فمات أبي قبل
أن يقدم مكة، فأنزل الله تعالى: وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ
الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً - سورة الأنفال، من الآية:17.
أخرجه الحاكم وقال: صحيح الإسناد.


 




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا