عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم كتاب المقدمات
تاريخ الاضافة 2008-11-22 07:24:39
المقال مترجم الى
English   
المشاهدات 2612
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

 باب العفو والإعراض عن الجاهلين


قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين‏}‏ ‏(‏‏(‏الأعراف‏:‏ 199‏)‏‏)‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏فاصفح الصفح الجميل‏}‏ ‏(‏‏(‏الحجر‏:‏ 85‏)‏‏)‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم‏}‏ ‏(‏‏(‏النور‏:‏ 22‏)‏‏)‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏والعافين عن الناس والله يحب المحسنين‏}‏ ‏(‏‏(‏آل عمران 134‏)‏‏)‏ وقال تعالى‏:‏ ‏{‏ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور‏}‏ ‏(‏‏(‏الشورى 43‏)‏‏)‏‏.‏ والآيات في الباب كثيرة معلومة‏.‏


643- وعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبى صلى الله عليه وسلم‏:‏ هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد‏؟‏ قال‏:‏ “لقد لقيت من قومك، وكان أشد ما لقيته منهم يوم العقبة، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبنى إلى ما أردت، فانطلقت وأنا مهموم على وجهى، فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب، فرفعت رأسى، فإذا أنا بسحابة قد أظلتنى، فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام، فنادانى فقال‏:‏ إن الله تعالى قد سمع قول قومك لك، وما ردوا عليك، وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم فنادانى ملك الجبال، فسلم على ثم قال‏:‏ يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك، وأنا ملك الجبال، وقد بعثنى ربى إليك لتأمرنى بأمرك،فما شئت‏:‏ إن شئت أطبقت عليهم الأخشبين” فقال النبى صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏بل أرجو أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً‏"‏‏.‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏


 

 


644- وعنها قالت‏:‏ ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط بيده، ولا امرأة ولا خادماً، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شئ قط فينتقم من صاحبه، إلا أن ينتهك شئ من محارم الله تعالى، فينتقم لله تعالى‏.‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏


645- وعن أنس رضي الله عنه قال‏:‏ كنت أمشى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعليه برد نجرانى غليظ الحاشية، فأدركه أعرابى، فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبى صلى الله عليه وسلم، وقد أثرت بها حاشية البرد من شدة فضحك، ثم قال‏:‏ يا محمد مر لى من مال الله الذى عندك، فالتفت إليه فضحك ثم أمر له بعطاء‏.‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏


646- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ كأنى أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكى نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم، ضربه قومه فأدموه وهو يمسح الدم عن وجهه، ويقول‏:‏ “اللهم اغفر لقومى فإنهم لا يعملون” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏‏.‏


647- وعن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذى يملك نفسه عند الغضب” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا