عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

الجمعة 18 صفر 1430 الموافق 13 فبراير 2009

أعلنت وزارة الداخلية البريطانية أنها أعادت النائب الهولندي اليميني المتطرف "خيرت فيلدرز" إلى بلاده بعدما أوقفته لدى وصوله لمطار "هيثرو" في "لندن".

وقال متحدث باسم الوزارة: إن النائب ممنوع من دخول "بريطانيا"، مضيفًا: كل شخص يمنع من دخول "بريطانيا" يتم توقيفه ثم إعادته إلى بلده الأصلي.

وكانت عناصر الجمارك أوقفت "فيلدرز" الذي أخرج فيلم "فتنة" المسيء للإسلام فور وصوله إلى مطار "هيثرو" قادمًا من العاصمة الهولندية "أمستردام"، وأبلغت السلطات البريطانية رئيس حزب الحرية الذي يمثله تسعة نواب في البرلمان الهولندي أنه ممنوع من دخول "بريطانيا" بسبب تصريحاته المعادية للإسلام والمسلمين، التي تشكل في رأيها تهديدًا للأمن العام.

http://www.islamtoday.net/albasheer/...-12-108256.htm




وكان مقررًا أن يحضر "فيلدرز" (45 عامًا) عرضًا لفيلمه أمام مجلس اللوردات.

ووصف "فيلدرز" - وهو يهم بمغادرة "لندن" من مطار "هيثرو" - رئيس الوزراء البريطاني "جوردن بروان" بأنه أكبر جبان في أوروبا، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.
وقال "فيلدرز": من غير المعقول منع سياسي منتخب يدعى من قبل عضو في برلمانكم لإجراء نقاش مع أناس مختلفين أو متفقين معي.

وأضاف: أنا مندهش وحزين جدًا لأن حرية الرأي، التي كانت أحد المحاور القوية في المجتمع البريطاني، تتعرض للتضييق.

وبث البرلماني الهولندي فيلمًا بعنوان "فتنة" على شبكة الانترنت في مارس الماضي، مدته 15 دقيقة، يتضمن صورا "مسيئة" للنبي محمد – صلى الله عليه وسلم - وللإسلام، رغم تحذيرات حكومة في "أمستردام" بأن عرض الفيلم قد يؤدي إلى الإضرار بالمصالح الهولندية في الخارج.

وفور بث الفيلم تتالت البيانات من الاتحاد الأوروبي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمين العام للأمم المتحدة، الذين أدانوا العمل باعتباره "مثيرًا للكراهية، وشكلاً من أشكال التمييز ضد المسلمين، كما اندلعت المظاهرات في العديد من المدن الإسلامية.

المصدر




                      المقال السابق




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا