عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الأخبار
تاريخ الاضافة 2009-03-24 14:00:22
المشاهدات 1047
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

أمستردام - أفرجت النيابة العامة الهولندية عن رسام كاريكاتير بعد ثلاثة أيام من اعتقاله بتهمة نشر رسوم مسيئة للإسلام وأخرى تحض على الكراهية والعنصرية ضد الأجانب، بعد قرارها حذف ثمانية رسوم له من موقعه على شبكة الإنترنت.
وقال محققون إنه تم حذف ثمانية رسوم "مسيئة" من الموقع الإلكتروني لرسام هولندي ينشر رسوماته تحت اسم مستعار هو جريجوريوس نيكسخوت، وذلك "لتجاوزها حدود حرية التعبير"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

واعتقلت السلطات الهولندية نيكسخوت يوم الثلاثاء الماضي بعد أن عثرت في منزله على نماذج من الرسومات المسيئة، ثم أفرجت عنه أمس الجمعة.
 
 
ويعرف "نيكسخوت" بأفكاره المتطرفة، ومن خلال عمله يتهجم على الأديان ورجال السياسة اليساريين أيضا، بحسب ما ذكرته "إذاعة هولندا العالمية".
ولا يرغب الرسام في التصريح باسمه الحقيقي لأسباب أمنية. ولفتت الإذاعة إلى أن هذا الاسم المستعار كان أحد الأسباب التي منعت النيابة العامة من اعتقاله في وقت مبكر، حيث كان من الصعوبة اقتفاء أثره.

"إهانة المسلمين"

وتقوم النيابة العامة الهولندية بالتحقيق حول أنشطة "نيكسخوت" منذ عام 2005، عقب شكوى تقدم بها أحد الأئمة المسلمين واتهمه فيها بإهانة المسلمين والسخرية منهم، حيث قام بنشر رسومات تمثل مسلمين ذوي لحى وجلابيب مع عبارات ساخرة تشير إلى جهلهم وتخلفهم وعدم اندماجهم في المجتمع.

وفي بيان صحفي أصدرته في وقت سابق قالت النيابة إن عددا من رسوماته المنشورة على شبكة الإنترنت "تحمل إساءة للمسلمين ولذوي البشرة السمراء، إضافة إلى كونها تحض على الكراهية".

ومن جهته اعتبر نيكسخوت في حديث اليوم السبت لصحيفة "دي فولكسرانت" اليومية اليسارية أن هناك اتجاها في هولندا "لقمع الفنانين" في إشارة إلى عملية اعتقاله.

وقال: "في الدنمارك هناك حماية لرسامي الكاريكاتير، ولكن في هولندا تعتقلهم الشرطة"، في إشارة إلى الرسوم الدنماركية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والتي أثارت موجة من الغضب في العالم الإسلامي.

وعلى عكس حكومة الدنمارك التي رفضت انتقاد نشر الرسوم المسيئة والاعتذار عنها، بادرت الحكومة الهولندية بانتقاد فيلم "فتنة" المسيء للإسلام الذى عرضه مؤخرا جيرت فيلدرز عضو البرلمان الهولندي وزعيم حزب "الحرية" اليميني المتطرف والتأكيد على عدم مسئوليتها عنه.

ومن جانب آخر لفتت قناة "إن أو إس" بالتلفزيون الرسمي لأن أحزابا سياسية يمينية ويسارية من بينها حزب العمال المشارك في الحكومة الائتلافية انتقدت اعتقال نيكسخوت.

وفي هذا السياق طالب "بوريس فان در هام"، عضو البرلمان الهولندي، وزير العدل "أرنست هيرش بالين" بتقديم توضيح للأمر والطريقة التي تم بها الاعتقال، منتقدا قيام السلطات الهولندية بفتح تحقيق جنائي ضد الرسام، بحسب إذاعة هولندا.

وقال: "عندما يتعلق الأمر بالفكاهة وحرية التعبير فمن الأفضل أن تخوض حوارا مفتوحا حول ذلك".

وأردف قائلا: "فمثلا، ليس من الصحيح أن المسلمين الهولنديين عاجزون عن الدفاع عن أنفسهم في حوار جدي.. فلم يتأثر الكثير من المسلمين المعتدلين بفيلم فتنة الذي أخرجه فيلدرز، وأعتقد أنهم سيفعلون نفس الشيء بالنسبة لهذه الرسوم، مهما كانت مسيئة".

فيلدرز يحتج

أما زعيم حزب الحرية اليميني المتطرف وصاحب فيلم "الفتنة" المسيء فيلدرز فقد أبدى استياءه من اعتقال الرسام الهولندي أمس الجمعة، وأعلن أنه سيعرض الأمر على البرلمان، وسيطالب باستجواب وزير العدل.

ويقوم "نيكسخوت" بنشر رسوماته الكاريكاتيرية على موقعه الخاص وفي مجموعات مختارة. وكان المخرج السينمائي "ثيو فان خوخ" قد نشر عددا من رسوم "نيكسخوت" على موقعه قبل أن يتم اغتيال الأول بعد مشاركته في فيلم "الخضوع" الذي أساء للإسلام والمرأة المسلمة على يد أحد المهاجرين المغاربة.

وخارج هولندا أثارت رسوم مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم نشرتها صحيفة دنماركية في سبتمبر عام 2005 موجة غضب عارمة بين المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وتجددت الموجة ذاتها مؤخرًا إثر إعادة صحف دنماركية وغربية في فبراير الماضي نشر هذه الرسوم تضامنا مع ما أعلنته السلطات الدنماركية عن وجود "مخطط دبره مسلمون" لقتل أحد رساميها.

ويشكل مسلمو هولندا مليون شخص تقريبًا من إجمالي 16 مليونا هم عدد سكان البلاد، ومعظم هؤلاء المسلمين من أصل تركي أو مغربي.




                      المقال السابق




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا