عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

   

مفكرة الإسلام: قالت ضميرة كوديابرجينوفا مسئولة بوزارة التعليم: إن قرغيزستان منعت ارتداء الحجاب بالمدارس لحماية التلميذات من التأثير الديني.
وقالت جينوفا "إن قرغيزستان دولة علمانية". وزعمت أن أطفال قرغيزستان يتعرضون لهجوم كبير وسنحميهم."
ووفقًا لرويترز رأت جينوفا أن "دليل التطرف الديني هو  أن بعض التلاميذ لا يحضرون الدراسة يوم الجمعة حتى يتسنى لهم حضور الصلاة", على حد قولها.
وتابعت تقول: "عندما يكون الاختيار بين التعليم والحجاب.. فإننا نختار التعليم".
وتتهم قرغيزستان الدولة السوفيتية السابقة جماعات إسلامية بالسعي للإطاحة بالحكومة.
في وقت يتزايد الاستياء الشعبي من الحكومة في الدولة التي يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة أغلبيتهم مسلمون والتي تعاني من نقص الطاقة وتأثيرات الأزمة المالية العالمية.
واعتقلت الشرطة في أكتوبر الماضي نحو 100 محتج شاركوا في احتجاجات بالشوارع خلال عطلة إسلامية. وأدانت محاكم 32 منهم "بالتشدد الإسلامي".
منظمات إنسانية تدين حظر الحجاب في ألمانيا

من جهة أخرت انقدت
منظمة "هيومن رايتس ووتش" قرارًا يمنع المدرسات المسلمات من ارتداء الحجاب أمام تلاميذهن في نصف الأقاليم الألمانية وأكدت أنه تمييز خطير بحق النساء والإسلام.
وجاء في تقرير صدر عن المنظمة الحقوقية أن هذا النوع من القوانين يمثل تمييزًا بين الجنسين والديانات وينتهك الحقوق الأساسية لنساء.
وقد أصدرت المنظمة الحقوقية هذا التقرير بعد 50 مقابلة مع محامين ونواب وباحثين وجمعيات وناشطين سياسيين وكذلك 34 امرأة مسلمة معنيات بالمسألة.
وأبدت المنظمة الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان أسفها لأن القوانين في ألمانيا تستهدف بوضوح الحجاب وتضطر النساء اللاتي يرتدينه إلى الاختيار بين وظيفتهن ومعتقداتهن الدينية.
وكانت ثماني حكومات إقليمية من أصل 16 في ألمانيا قد تبنت منذ خمس سنوات قوانين




                      المقال السابق




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا