عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم من صلح الحديبية وحتى فتح مكة
تاريخ الاضافة 2009-04-25 04:09:47
المشاهدات 5005
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

 

غزوة خيبر

280ـ متى كانت غزوة خيبر؟

في محرم عام 7 .  فتح الباري (7/465)

(خيبر: مدينة كبيرة ذات حصون ومزارع على ثمانية برد من المدينة إلى جهة الشام). فتح الباري (7/463)

281ـ من الذي استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة؟

سِباع بن عُرفُطة.    مسند أحمد (2/345، 346)

282ـ ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قدم خيبر؟

صلى بها الصبح وركب المسلمون. صحيح البخاري (4197)

283ـ ماذا قال أهل خيبر لما رأوا جيش المسلمين؟

محمد والله، محمد والحميس. صحيح البخاري (4117)

الحميس: الجيش.

284ـ ماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم عند ذلك؟

(الله أكبر، خزيت خيبر، إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذرين). صحيح البخاري (4197)

285ـ ماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم لما أشرف على خيبر؟

قال: (اللهم ربّ السماوات السبع وما أظللن، وربّ الأرضين وما أقللن، وربّ الشياطين وما أضللن، فإنا نسألك خير هذه القرية، وخير أهلها، وخير ما فيها، ونعوذ بك من شر هذه القرية وشر أهلها وشر ما فيها).

286ـ ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة دخول خيبر؟

قال: (لأعطين الراية غدًا رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله يفتح الله على يديه). صحيح البخاري (4210) ومسلم (2406)

287ـ من هو الرجل؟

علي بن أبي طالب.

288ـ بماذا أوصى النبي صلى الله عليه وسلم عليًا؟

قال له: (انفذ على رسـلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام، وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه، فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحدًا خير لك من حمر النعم). صحيح البخاري (4210)، ومسلم (2406) 

289ـ من اليهودي الذي دعا إلى المبارزة؟ وماذا كان يقول؟

قد علمت خيبر أني مرحب

شاكي السلاح بطل مجرب

إذا الحروب أقبلت تلهب

       صحيح مسلم (1807)

290ـ من الذي قتله؟ وماذا كان يقول؟

علي بن أبي طالب، وكان يقول:

أنا الذي سمتني أمي حيدرة      كليل غابات كريه المنظرة

أوفيهم بالصاع كيل السندرة

فضرب رأس مرحب فقتله، ثم كان الفتح على يديه. صحيح مسلم (1807)

(حيدرة) اسم للأسد     

291ـ كم كانت مدة حصار النبي صلى الله عليه وسلم لخيبر؟

شهرًا كاملاً.

292ـ ماذا كانت نتيجة المعركة في غزوة خيبر؟

قتل من اليهود (93) رجلاً، وسبيت النساء والذراري، واستشهد من المسلمين (20) رجلاً.

293ـ من هي المرأة التي وقعت في السبي؟

صفية بنت حيي.

294ـ كيف تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

أعتقها وجعل عتقها صداقها.  صحيح مسلم (1365)

وتزوجها صلى الله عليه وسلم في طريق عودته إلى المدينة.

295ـ من هي المرأة التي حاولت قتل النبي صلى الله عليه وسلم؟

اليهودية زينب بنت الحارث. شرح النووي (14/179)، فتح الباري (7/497)

حيث أهدت له شاة مشوية مسمومة.   صحيح البخاري (2617)

296ـ أين وضعت السم من هذه الشاة؟ ولماذا؟

وضعته في الذراع؛ لأنها علمت أنه يحب الذراع. فتح الباري (6/272)

297ـ هل قتلها النبي صلى الله عليه وسلم؟

لم يقتلها أولاً، ثم لما مات بشر بن البراء قتلها.  زاد المعاد (3/298)

298ـ على ماذا تم الاتفاق بين الطرفين؟

§ بالنسبة للأراضي والنخيل دفعها لهم الرسول صلى الله عليه وسلم على أن يعملوا عليها ولهم شطر ما يخرج منها.

§ أن ينفقوا من أموالهم على خدمة الأراضي.

§ وتم الاتفاق على أن بقاءهم بخيبر مرهون بمشيئة المسلمين، فمتى شاؤوا أخرجوهم منها.

وقد أخرجهم عمر بن الخطاب إلى تيماء وأريحاء، استنادًا إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم في مرض موته: (أخرجوا المشركين من جزيرة العرب).

299ـ من الذي قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الغزوة؟

قدم عليه جعفر بن أبي طالب وأصحابه ومعه الأشعريون عبد الله بن قيس وأصحابه، وكان فيمن قدم معهم أسماء بنت عميس.  زاد المعاد (3/294)

300ـ ما الذي حرم في هذه الغزوة؟

حرمت لحوم الحمر الأهلية.

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (أن رسـول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن متعة النسـاء يوم خيبر، وعن أكل لحوم الحمر الإنسية).   صحيح البخاري (1405, 4216)

301ـ اذكر بعض الحكم المستنبطة من غزوة خيبر؟

§ استحباب قول: (اللهم رب السماوات السبع...) عند دخول أي بلد.

§ بيان فضل علي بن أبي طالب.

وقد وردت أحاديث كثيرة في فضله رضي الله عنه:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم له: (أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي).    صحيح البخاري

وقال صلى الله عليه وسلم له: (لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق). صحيح مسلم (78)

§ بيان صدق وعد الله تعالى في غنائم خيبر، إذ وعد المؤمنين بها فأنجزها لهم.

قال المفسرون: (إن خيبر كانت وعدًا وعدها الله تعالى بقوله: {وعدكم الله مغانم كثيرة تأخذونها فعجل لكم هذه} يعني صلح الحديبية، والمغانم الكثيرة خيبر).




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا