عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم معارك المسلمين في رمضان
الكاتب فريق حملة النصرة الان
تاريخ الاضافة 2009-09-02 02:52:18
المشاهدات 674
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

الليلة العاشرة فتح الأندلس -الجزء الثاني
سنة 92هـ

سار طارق بن زياد بجيشه يفتح المدن أندلسية حتى وصل إلى إستحة حيث دار قتال شديد فيها وقتل ععد كبير من المسلمين ولكن النصر كان حليف المسلمين حيث أسر القائد طارق بن زياد حاكم المدينة بنفسه ,وصالحه على الجزية ,كان الجيش الإسلامي كبير جدا فأدرك طارق صعوبة السير بع كله فعمد إلى تفريقه مع الأمراء والقادة لفتح المدن الأخرى .

فأرسل مغيصا الرومي بفرقة إلى قرطبة وفتحها وأرسل فرقة إلى مالقة وأخرى إلى غرناطة وفتحت .وسار هو بجيشه إلى طليطلة دار مملكة القوط ,ولما دخلها وجدها خاوية فقد فر أهلها منها ,ثم فتح جلِّيقية وفتح بعض مدنها وعاد إلى طليطلة ,فتح المسلمين للأندلس بعون من الله تعالى وبخسائر قليلة وبصدق إيمانهم وإخلاصهم ,


وفي عام 93هـ عبر القائد موسى بن نصير البحر إلى الأندلس ، وقد نُسب له أنه حسد طارق على فتحه الأندلس وهذا إتهام لايسنده دليل ولا برهان ,فقد أراد أن يحوز شرف الجهاد وأن تغبرّ قدماه في سبيل الله ,فإتخذ طريقا غير طريق زياد وفتح المدن لبعد نظر القائد موسى فقد أراد أن يفتح بجيشه الكبير بلاد لم تفتح بعد ,ففتح شذونة ,وقرمونة ,وهما من المدن المنيعة ,وحاصر أشبيلية حتى أستسلمت ,وإستمر على فتوحاته حتى إلتقى طارق قرب طليطلة ,وتعاونا لإتمام الفتح وليس كما صور بعض المؤرخين غضب موسى بن نصير من طارق بن زياد .

 


أمر موسى طارق أن يسير أمامه في جيشه فارتقى إلى الثغر الأعلى وافتتح سرقسطة ,وصلت طلائع جيوش المسملين إلى بلاد الإفرنج في أقصى الشمال .
عزم موسى بن نصير على الإستمرار في الفتح حتى يصل القسطنطينية ويفتح طريقا بين الشام والأندلس ولكن أمر الخليفة وصله يستدعيه هو وطارق بن زياد ليعود إلى الشام ويكون قريبا من الخليفة سليمان بن عبد الملك ,توفى موسى بن نصير في طريقه للحج ,أم طارق بن زياد فلم تذكر كتب التاريخ وفاته .

 لتحميل الفلاش اضغط هنا




                      المقال السابق




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا