عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم معارك المسلمين في رمضان
الكاتب فريق حملة النصرة الان
تاريخ الاضافة 2009-09-08 01:35:07
المشاهدات 657
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

الليلة السادسة عشرفتح صفد وأخذها من الصليبيين سنة 584هـ

تأسست مماليك نصرانية في قلب العالم الإسلامي في الشام وفي
فلسطين وكان هذا بسبب ضعف الأمة الإسلامية في عصر من عصورها ,ولكن هذا الضعف لايدوم طويلا ولا تستمر الهزيمة فالأمة تفيق بعد كل كبوة وتنتصر بعد كل هزيمة
,

 

 

تحرك العلماء والخطباء يدعون إلى الجهاد فاستيقظت العقيدة وتحركت في النفوس , وأخذ المسلمين يهاجمون تلك الممالك ويستعيدون بلاد المسلمين ,وهذه سمة الأمة الإسلامية حينما تحرك العقيدة ويتاح لها المجال للانطلاق تظهر البطولات التي تشبه المعجزات وينقلب الضعف قوة والهزيمة نصراً وتمكيناً .
فتسلم الراية في هذا
الوقت قاهر الصليبيين ومحرر القصى صلاح الدين الأيوبي غفر الله له ,فكان جُل همه الجهاد في سبيل الله ,وكان عصره عصر جهاد وعلم ,وكان شعبه في مصر والشام والجحاز يقتدي به في العلم والتقى وحب الجهاد
.

 

 

وكان من أعظم الإنتصارات يوم حطين ,حينما كسرت الصلبان ونكست ,ثم كان فتح المقدس حينما طُهرت مساجد المسلمين من دنس الصليبيين المعتدين , وإستمر الفتح والجهاد إلى رمضان 584هـ حتى جاء دور صفد مدينة تحيط بها الأودية فزادتها حصانة ,في إحدى ليالي رمضان أمر صلاح الدين أن توضع خمس مناجيق ,ولما نصبت سلم كل واحد منها لقوم ,فإستمر القتال على مدينة "صفد" طيلة شهر رمضان حتى الرابع من شهر شوال سلمت بالأمان واستعادها المسلمون من النصارى الفرنج ,فكان نصراً آخر يضاف لإنتصارات صلاح الدين رحمه الله تعالى .



لمشاهدة الفلاش اضغط هنا

 

 




                      المقال السابق




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا