صفات المربي الصالح _ - الحلم والأناة

الكاتب : علي بن نايف الشحود
المقال مترجم الى : Русский

هناك صفات أساسية، كلما اقترب منها المربي كانت له عَوْناً في العملية التربوية، والكمال البشري هو للرسل ـ عليهم الصلاة والسلام ـ ولكن الإنسان يسعى بكل جهده وبقدر المستطاع، للتوصل إلى الأخلاق الطيبة والصفات الحميدة ؛...وإليك أهم الصفات التي يسعى إليها المربي ـ وفقني الله وإياك إليها ـ:

1- الحلم والأناة:

وهما من الصفات التي يحبهما الله ولهما تأثير تربوي كبير، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ:أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لأَشَجِّ أَشَجِّ عَبْدِ الْقَيْسِ:إِنَّ فِيكَ خَصْلَتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ:الْحِلْمُ وَالأَنَاةُ.[1].

قال عبد الله بن طاهر:كنت عند المأمون يوماً، فنادى بالخادم:يا غلام، فلم يجبه أحد، ثم نادى ثانياً وصاح:يا غلام، فدخل غلام تركي وهو يقول:أما ينبغي للغلام أن يأكل ويشرب؟ كلما خرجنا من عندك تصيح:يا غلام، يا غلام، إلى كم يا غلام؟!.. فنكس المأمون رأسه طويلا - فما شككت في أن يأمرني بضرب عنقه - ثم نظر إليّ، فقال:يا عبد الله، إن الرجل إذا حسنتْ أخلاقه، ساءت أخلاق خدمه، وإنا لا نستطيع أن نسيء أخلاقنا لنحسن أخلاق خدمنا..!!.[2]

------------------------------------

[1] - صحيح ابن حبان - (16 / 181)(7204) وصحيح مسلم- المكنز -(126 )

[2] - تربية الأولاد في الإسلام لعلوان - (1 / 287) وتربية الأولاد في الإسلام للنابلسي - (15 / 15) والمستطرف في كل فن مستظرف - (1 / 121)

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم