معرفة أهل الجنة لمنازلهم ومساكنهم إذا دخلوا الجنة

المقال مترجم الى : עברית

معرفة أهل الجنة لمنازلهم ومساكنهم إذا دخلواالجنة :
قال ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه حادي الأرواح :
قال تعالى: (وَالّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَلَن يُضِلّ أَعْمَالَهُمْ * سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ * وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنّةَ عَرّفَهَا لَهُمْ ) [محمد 4: 6]
قال مجاهد : يهتدي أهلها إلى بيوتهم ومساكنهم لا يخطئون كأنهم ساكنوها منذ خلقوا لا يستدلوا عليها أحدا .
وقال ابن عباس في رواية أبي صالح هم أعرف بمنازلهم من أهل الجنة إذا انصرفوا إلى منازلهم .
وقال محمد بن كعبيعرفونها كما تعرفون بيوتكم في الدنيا إذا انصرفتم من يوم الجمعة هذا قول جمهور المفسرين .
( حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه الثابت في صحيح البخاري )أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :يخلص المؤمنون من النار، فيحبسون على قنطرة بين الجنة والنار، فيقتص لبعضهم من بعض مظالم كانت بينهم في الدنيا، حتى إذا هُذِّبوا ونُقُّوا أذن لهم في دخول الجنة، فوالذي نفس محمد بيده، لأحدهم أهدى بمنزله في الجنة منه بمنزله كان في الدنيا .
المقال السابق المقال التالى