تعامل القبائل العربيّة مع أسرى الحرب

المطلب الثالث: تعامل القبائل العربيّة مع أسرىالحرب:

ما فَتِأَت الحربتشتعل بين حين وآخر بين القبائل العربية بدافع العصبية والقَبَليّة. ومما لا شَكّ فيه أنّه كان لهذه الحروب المستمرّة نتائج وَبِيلَة على الفريق المنهزم؛ وذلك لما يترتّب على الهزيمة من سبي النساءوالذريّة والرجال إن قُدِر عليهم، وقد يتم قتلهم، أو استرقاقهم وبيعهم عبيدًا، ولم يكن هناك ما يُسَمَّى بالمنِّ عليهم أو إطلاق سراحهم دون مقابل، فقد كانت تلك الحروب تمثل أَحَدَ الروافد الأساسيّة لتجارة العبيد التي كانت إحدى دعامات الاقتصاد في الجزيرة العربيّة، وقد استمرّت هذه الحروب بين القبائل العربيّة حتى غلب عليها الإسلام, مثل حروبالأوس والخزرج في المدينة, وبكر وخُزَاعة قُرْبَ مكةوغيرها.

المقال السابق المقال التالى