شهادة العلامة واشنجتون ايرفنج

المقال مترجم الى : English

يقول واشنجتون ايرفنج، في كتابه (حياة محمد)، مدللاً على خلق الرحمة في شخصية النبي ~ صلى الله عليه و سلم ~ بموقفه في فتح مكة وهو القائد المنتصر :

"كانت تصرفات الرسول ~ صلى الله عليه و سلم ~ في [أعقاب فتح] مكة[رمضان 8هـ/ يناير 630 م] تدل على أنه نبي مرسل لا على أنه قائد مظفر. فقد أبدى رحمة وشفقة على مواطنيه برغم أنه أصبح في مركز قوي. ولكنه توّج نجاحه وانتصاره بالرحمة والعفو" [1] .


------------------------------------------------------------------------------------------------

[1] واشنجتون ايرفنج : حياة محمد ، ص 72 .

المقال السابق المقال التالى