محمد الرسول رجل الأخلاق الحميدة

الكاتب : الشيخ فرج هادي

من أجمل ما تميّز به محمد الرسول أخلاقه الرفيعة الراقية مع القريب والبعيد , مع العدوّ والصديق وهذا ما يشهد له به كل منصف .

فقد كان رجلا حسن المقابلة لا تغادر الإبتسامة محيّاه , طيب الكلام ، يقابل الإساءة بالإحسان، ويترفع عن سفاسف الأمور.

علّم أتباعه أنّ خير الناس أحسنهم أخلاقا فهو القائل : (إنّ من خياركم أحسنكم أخلاقا )

بل علّم أتباعه أنّ أقربهم منه منزلة في الجنة أحسنهم أخلاقا .

فقال : ( إنّ من أحبّكم إليّ وأقربكم منّي مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا...)

ولم يكن حسن خلق محمد الرسول حكرا على أتباعه فحسب , بل إنّه شمل أعداءه أيضا ، فعندما طلب منه الدعاء على المشركين قال:

(إنّي لم أبعث لعّانا ، وإنّما بعثت رحمة) (رواه مسلم)

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم