الــثــنـــاء

يحتاج الشباب إلى التقدير والثناء عليهم وبيان حسناتهم ، وقد كان صلى الله عليه وسلم يستغل هذه الحاجة في الوقت المناسب لإصلاح أخطاء الشباب ، فعن خريم بن فاتك الأسدي قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( نعم الرجل أنت يا خريم لولا خلّتان فيــك )) قلت : وما هما يارسول الله ؟ قال : (( إسبال إزارك ، وإرخاؤك شعرك )) ]قال صاحب المنهاج ، ص338 ، أخرجه الإمام أحمد [.

وقوله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمر : (( نعم المرء عبدالله لو كان يصلـي من الليل )) قال سالم : فكان عبدالله لا ينام من الليل إلا قليلاً .

فحري بالمربين والمعلمين على وجه الخصوص الثناء على الشباب بما فيهم من خصال حميدة وتحذيرهم من سواها ، وأنهم عماد الامة وأملها ، وأنهم سيكونون بحول الله في مكان محمود متى تخلّصوا مما يقعون فيه من أخطاء قليلة .

المقال السابق المقال التالى