غزوة بدر الآخرة

غزوة بدر الآخرة في شعبان سنة أربع


خروج الرسول


قال ابن إسحاق : ثم خرج في شعبان إلى بدر لميعاد أبي سفيان حتى نزله .

استعماله ابن أبي على المدينة

قال ابن هشام : واستعمل على المدينة عبد الله بن عبد الله بن أبي ابن سلول الأنصاري

رجوع أبي سفيان في رجاله


قال ابن إسحاق : فأقام عليه ثماني ليال ينتظر أبا سفيان وخرج أبو سفيان في أهل مكة حتى نزل مجنة ، من ناحية الظهران ، وبعض الناس يقول قد بلغ عسفان ، ثم بدا له في الرجوع فقال يا معشر قريش ، إنه لا يصلحكم إلا عام خصيب ترعون فيه الشجر وتشربون فيه اللبن وإن عامكم هذا عام جدب وإني راجع فارجعوا فرجع الناس . فسماهم أهل مكة جيش السويق ، يقولون إنما خرجتم تشربون السويق .

الرسول ومخشي الضمري


وأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على بدر ينتظر أبا سفيان لميعاده فأتاه مخشي بن عمرو الضمري ، وهو الذي كان وادعه على بني ضمرة في غزوة ودان ، فقال يا محمد أجئت للقاء قريش على هذا الماء ؟ قال " نعم يا أخا بني ضمرة ، وإن شئت مع ذلك رددنا إليك ما كان بيننا وبينك ، ثم جالدناك حتى يحكم الله بيننا وبينك " ، قال لا والله يا محمد ما لنا بذلك منك من حاجة

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم