سكوته صلى الله عليه وسلم

سأل الحسن بن على أباه كيف كان سكوته صلى الله عليه وسلم ؟
قال : كان سكوته صلى الله عليه وسلم على أربع: على الحلم والحذر والتقدير والتفكر. فأما تقديره: ففي تسوية النظر والاستماع بين الناس، وأما تذكره أو قال تفكره: ففيما يبقى ويفنى

وجمع له الحذر في أربع: أخذه بالحسن ليقتدى به، وتركه القبيح لينتهى عنه، واجتهاد الرأي فيما أصلح أمته، والقيام لهم بما جمع لهم في الدنيا والآخرة.

رواه الترمذي في الشمائل، والطبراني في الكبير

المقال السابق