هل تبدأ المرأة بقضاء رمضان أو بستّ شوال؟

المقال مترجم الى : Русский


السؤال:
بالنسبة لصيام ستة من أيام شوال بعد يوم العيد، هل للمرأة أن تبدأ بصيام الأيام التي فاتتها بسبب الحيض ثم تتبعها بالأيام الستة أم ماذا؟

الجواب:
الحمد لله
إذا أرادت الأجر الوارد في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ." [رواه مسلم رقم 1984] فعليها أن تتمّ صيام رمضان أولاً ثم تتبعه بست من شوال لينطبق عليها الحديث وتنال الأجر المذكور فيه.
أمّا من جهة الجواز فإنه يجوز لها أن تؤخرّ القضاء بحيث تتمكن منه قبل دخول رمضان التالي.
الشيخ محمد صالح المنجد (
www.islam-qa.com)


تنويه: يكثر إطلاق لفظ "الستة البيض" من شوال، مع أن الأيام البيض التي يُسن صيامها هي الأيام 13 و14 و15 من كل شهر قمري، أما الستة أيام من شوال فلا تُسمى بالأيام البيض

المقال السابق المقال التالى