باب التعاون على البر والتقوى

المقال مترجم الى : English

باب التعاون على البر والتقوى

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏وتعاونوا على البر والتقوى‏}‏ ‏(‏‏(‏المائدة ‏:‏ 2‏)‏‏)‏ وقال تعالى‏:‏

‏{‏والعصر‏.‏ إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر‏}‏ ‏(‏‏(‏العصر‏:‏ 1،3‏)‏‏)‏‏.‏

قال الإمام الشافعي رحمه الله كلاماً معناه‏:‏ إن الناس أو أكثرهم في غفلة عن تدبر هذه السورة‏.‏

177- عن أبي عبد الرحمن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏"‏من جهز غازياً في سبيل الله فقد غزا ومن خلف غازيا في أهله بخير فقد غزا‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

178- وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعث بعثاً إلى بني لحيان من هذيل فقال‏:‏ ‏"‏ لينبعث من كل رجلين أحدهما والأجر بينهما‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

179- وعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقي ركبا بالروحاء فقال ‏:‏ ‏"‏من القوم‏؟‏‏"‏ قالوا‏:‏ المسلمون، فقالوا‏:‏ من أنت‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏رسول الله‏"‏ فرفعت إليه امرأة صبياً فقالت ‏:‏ ألهذا حج‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏نعم ولك أجر‏"‏ ‏(‏‏(‏رواه مسلم‏)‏‏)‏‏.‏

180- وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏ الخازن المسلم الأمين الذي ينفذ ما أمر به، فيعطيه كاملاً موفراً، طيبة به نفسه فيدفعه إلى الذي أمر له به أحد المتصدقين‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

المقال السابق المقال التالى