ماذا تعرف عن الأحبة ؟ السؤال الثامن والعشرون

الكاتب : فريق حملة النصرة الان

السؤال الثامن والعشرون


أحد العشرة المبشرين بالجنة كان والده يرفض عبادة الأصنام وكان من الباحثين عن الدين الصحيح وفى احد الأعياد عند الكفار وقد خرجوا رجالا ونساءا واطفالا ليحتفلوا وساقوا الأنعام لذبحها بين يدى الأصنام تقربا لها
شهد والد الصحابى الأحتفال بهذا العيد فاعترض اشد الأعتراض على فعلهم فجاءه عمه الخطاب فلطمه وقال له تبا لك ووكل فتية من شباب قريش ليمنعوه من دخول مكة وكان لا يدخلها الا ليلا مستترا من الكفار
وفر باحثا عن الدين ورحل الى الشام وفى طريق وجد رجل عابد يهودى فسأله عن اليهودية قال اليهودى لا تدخل فى ديننا حتى تاخذ حظك من غضب الله قال هذا الرجل أفر من غضب الله لغضب الله ورفض االدخول فى اليهودية ووجد فى طريق راهب نصرانى وسأله عن النصرانية قال لاتدخل فى ديننا الأ بعد ان تأخذ حظك من لعنة الله فرفض الدخول فيها وقال افر من لعنة الله إلى لعنة الله قال له الراهب لعلك تريد دين إبراهيم لم يكن يهوديا ونصرانيا ولكن كان حنيفا أرجع الى بلدك فإن الله يبعث فى قومك من يجدد دين إبراهيم
وفى طريقه للعوده قتله المشركين وهو يلفذ انفاسه الأخيرة رفع بصر إلى السماء وقال "اللهم إن كنت حرمتنى هذاالخير فلا تحرم منه ابنى ............." فاستجاب الله له وكان ابنه فى طليعة من دخلوا الأسلام واسلم هو وزوجته وشهد المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عدا بدرا فكلفه صلى الله عليه
وسلم بمهمة أخرى وقتها

ترسل الاجابات مجمعة على البريد الأكتروني التالى

info@rasoulallah.net

المقال السابق المقال التالى

مقالات في نفس القسم