النبي صلى الله عليه وسلم و نعمة اليقين