عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الأداب النبوية
تاريخ الاضافة 2008-01-23 13:52:58
المشاهدات 6142
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

·        طلب الوصية من أهل الخير :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنم رجلاً قال : يا رسول الله إني أريد أن أسافر فأوصني ، قال : ( عليك بتقوى الله والتكبير على كل شرف ) فلما أن ولى الرجل  قال : ( اللهم أطوي له  الأرض وهون عليه السفر ) أخرجه الترمذي وابن ماجه .

 

·        ما يقوله المقيم للمسافر عند السفر :

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يودعنا  فيقول : ( أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك ) أخرجه الترمذي والحاكم .

 

·        ما يقوله المسافر للمقيم عندما يودعه :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه ك ودعني رسول الله صلى الله عليه وسلم  فقال ك ( أستودعك الله الذي لا يضيع ودائعه )  أخرجه أحمد وابن ماجه .

 

·        السفر مع رفقة صالحين :

 

عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير ، فحامل المسك  إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحاً طيبة ، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحاً خبيثة ) . متفق عليه .

 

·        عدم السفر وحده:

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( لو يعلم الناس ما في الوحدة ما أعلم ما سار راكب بليل وحده ) أخرجه البخاري.

عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم  : ( الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلاثة ركب. ) أخرجه أبو داود والترمذي .

 

 

 

·        عدم اصطحاب الكلب والجرس في السفر:

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول صلى الله عليه وسلم  قال : ( لا تصحب الملائكة رفقة فيها كلب ولا جرس ) أخرجه مسلم .

 

·        إعانة الرفيق في السفر وغيره:

 

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : بينما نحن في سفر مع النبي  صلى الله عليه وسلم  إذ جاء رجل على راحلة معه فجعل يسرق بصره يساراً ويميناً فقال رسول صلى الله عليه وسلم  : ( من كان معه فضل ظهر فليعد به من لا ظهر له ، ومن كان له فضل من زاد فليعد به على من لا زاد له . ) أخرجه مسلم.

 

·        دعاء الركوب :

 

 عن علي ابن ربيعة قال : شهدت علياً رضي الله عنه وأتى بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب : ( بسم الله ) فلما استوى على ظهرها قال : ( الحمدلله ) . ثم قال : ( سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا الى ربنا لمنقلبون ) الزخرف.

ثم قال الحمدلله ثلاث مرات ثم قال الله أكبر ثلاث مرات ، ثم قال : ( سبحانك اني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت  ) ... ثم قال علي رضي الله عنه  : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم  فعل كما فعلت ) أخرجه أبو داود والترمذي.

 

·        دعاء السفر :

 

عن ابن عمر  رضي الله عنهما ك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى سفر كبر ثلاثاً ، ثم قال : ( سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون )  الزخرف

اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ، ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هذا ، واطو عنا بعده ، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل ، اللهم  إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل وإذا رجع قالهن وزاد فيهن آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون ) أخرجه مسلم.

 


ما يفعله إذا خرج اثنان في سفر :

 

عن أبي موسى ر ضي الله عنه  أن النبي صلى الله عليه وسلم  بعثه ومعاذاً الى اليمن فقال : ( يسرا ولا تعسرا ، بشرا ولا تنفرا ، وتطاوعا ولا تختلفا ) متفق عليه.

 

·        إذا خرج ثلاثة فأكثر في سفر أمروا أحدهم :

 

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( إذا خرج ثلاثة في سفر فليأمروا أحدهم ) أخرجه أبو داود .

 

·        ما يقوله المسافر إذا صعد وإذا هبط :

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما ... – وفيه – قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم  وجيوشه إذا علوا الثنايا كبروا ، وإذا هبطوا سبحوا . أخرجه أبو داود .

 

·        كيفية النوم في السفر :

 

عن أبي قتادة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  إذا كان في سفر فعرّس بليل اضطجع على يمينه ، وإذا عرًس قبيل الصبح نصب ذراعه ، ووضع رأسه على كفه . أخرجه مسلم.

 

·        ما يقوله إذا نزل منزلاً:

 

عن خولة بنت حكيم السلمية عنها أنها سمعت رسول الله  صلى الله عليه وسلم  يقول : ( من نزل منزلاً ثم قال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ، لم يضره شيئ حتى يرتحل من منزله ذلك ). أخرجه مسلم .

 

·        ما يقوله المسافر إذا أسحر :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  كان إذا كان في سفر وأسحر يقول : ( سمع سامع بحمد الله وحسن بلائه علينا ، ربنا صاحبنا وأفضل علينا ، عائذاً بالله من النار) أخرجه مسلم.

 

·        ما يقوله إذا عثرت دابته:

 

( بسم الله ) أخرجه أحمد وأبو داود.

 

·        ما يقوله إذا رأى قرية :

 

عن صهيب رضي الله عنه أن النبي  صلى الله عليه وسلم  لم ير قرية يريد دخولها إلا قال حين يراها : ( اللهم رب السماوات السبع وما أضللن ورب الرضين السبع وما أقللن ، ورب الشياطين وما أضللن ورب الرياح وما ذرين ، فإنا نسألك خير هذه القرية ، وخير أهلها ، ونعوذ بك من شرها وشر أهلها ، وشر ما فيها . أخرجه النسائي في الكبرى والطحاوي.

 

·        ويستحب أن يكون السفر يوم الخميس:

 

عن كعب بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم  خرج يوم الخميس في غزوة تبوك ، وكان يحب أن يخرج يوم الخميس ن وفي لفظ : لقلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يخرج  إذا خرج في سفر إلا يوم الخميس .

 

·        الخروج للسفر بكرة والسير ليلاً :

 

عن صخر الغامدي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( اللهم بارك لإمتي في بكورها ) . وكان إذا بعث سرية أو جيشاً بعثهم في أول النهار . أخرجه أحمد وأبو داود .

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  : ( عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل ) أخرجه أحمد وأبو داود.

 

·        ما يقوله  إذا قفل من سفر الحج أو غيره:

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  كان إذا قفل من  غزو أو حج أو عمرة يكبر على كل شرف من الأرض ثلاث تكبيرات : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيئ قدير ، آيبون ، تائبون ، عابدون ن ساجدون لربنا حامدون ، صدق الله وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده ) متفق عليه .

 

·        ما يفعله المسافر إذا قضى حاجته :

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال: ( السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم نومه وطعامه وشرابه ن فإذا قضى أحدكم نهمته فليعجل إلى أهله ) .


 

·        وقت القدوم من السفر :

 

عن كعب بن مالك رضي الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  كان لا يقدم من سفر إلا نهاراً في الضحى ، فإذا قدم بدأ بالمسجد فصلي  فيه ركعتين ثم جلس فيه . ) متفق عليه .

عن أنس رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم  لا يطرق أهله ، كان لا يدخل إلا غدوة أو عشية . متفق عليه .

 

·        السنة لمن أراد الدخول ليلاً  أن يعلم أهله :

 

عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال : ( إذا دخلت ليلاً فلا تدخل على أهلك حتى تستحد المغيبة ، وتمشط الشعثة . ) متفق عليه .




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا