عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم رسالة لمن لايؤمن برسول الله
تاريخ الاضافة 2009-01-20 02:07:30
المقال مترجم الى
English    Français    Español    Italiano    Русский    中文   
المشاهدات 52195
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English    Français    Español    Italiano    Русский    中文   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

بسم الله الرحمن الرحيم


إذا كان القرأن الكريم من تأليف سيدنا محمد و انه ليس مرسل من رب العالمين ،هل يمكن ان يخدع نفسه ؟ هل يمكن ان يخاطر بحياته ؟ 

سأسرد لك هذا الواقعة، واحكم بعقلك 
قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ  
هذه آية من القرآن الكريم . كلام الله تعالى الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم


ما ترويه عائشة أم المؤمنين – رضي الله عنها – حول هذه الآية أنها قالت  
  سهر رسول الله ذات ليلة وأنا إلى جنبه ، فقلت : يا رسول الله ما شأنك ؟ قال : ( ليت رجلاً صالحاً من أصحابي يحرسني الليلة ) ، قالت : وبينما نحن في ذلك إذ سمعت صوت سلاح .. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من هذا ؟ فقالوا : سعد وحذيفة جئنا نحرسك . فنام صلى الله عليه وسلم حتى سمعت غطيطة ونزلت هذه الآية ... فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه من قُبَة  أدَم وقال : ( انصرفوا أيها الناس فقد عصمني الله )} رواه القرطبي 

وهناك باحثة بلجيكية عكفت على دراسة سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وصلت إلى هذه النقطة ، فتوقفت عندها تقول :
لو كان هذا الرجل يخدع الناس جميعاً ما خدع نفسه في حياته، ولو لم يكن واثقاً من أن الله يحرسه لما فعل ذلك-(صرف الحراس)- كتجربة واقعية تدل على ثقته في خالقه . وأضافت الباحثة البلجيكية : ولذلك أنا أقول بملء اليقين 

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

و سيرة الرسول عليه السلام فيها الكثير من الدلائل و المعجزات التي تؤكد أن ما جاء به هو الحق من عند الله تبارك و تعالى


_____________________________________________________

ماذا يجب عليك الأن؟   

 أن تقرأ سيرة رسول الله ( المدونة من 1400 سنة) ، أنت تستمع الي أحاديثه ، ان تتبع أعماله

 تقارن الأفكار التي يدعو لها  مع المنطق الذى يقبله العقل السليم

 فاذا أقررت منطقه أنظر إلى فعله هل فعله مطابق لكلامه؟ 

ان كان فعله مطابق لكلامه فما عليك إلا تصديقه




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا