1. المقالات
  2. الأحاديث النبوية عن الأخلاق الحميدة
  3. ليس الغِنَى عن كَثرَة العَرَض، ولكن الغِنَى غنى النفس

ليس الغِنَى عن كَثرَة العَرَض، ولكن الغِنَى غنى النفس

122 2022/05/08 2022/05/09

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:

«ليس الغِنَى عن كَثرَة العَرَض، ولكن الغِنَى غنى النفس».

(صحيح.) (متفق عليه.).

شرح الحديث:

بين النبي -صلى الله عليه وسلم- أن حقيقة الغِنى ليس بكثرة المال، وإنما الغِنى الحقيقي غِنى النفس، فإذا استغنى المرء بما أوتي وقنِع به ورضي ولم يحرص على الازدياد ولا يلحَّ في الطلب، كان من أغنى الناس.

معاني الكلمات :

العرض:    المال، وهو بفتح العين والراء.

فوائد من الحديث: 

1-فيه بيان حقيقة الغنى.

2-الحث على الرضا بما قسمه الله تعالى، وعدم الحرص على الازدياد لغير حاجة والتطلع لما في أيدي الآخرين.

 3-الغنى النافع الممدوح هو غنى النفس؛ لأنها إذا استغنت عما في أيدي الناس وقنعت بما قسمه الله لها كفت عن المطامع، وحفزت صاحبها إلى معالي الأمور ومكارم الأخلاق .

المقال السابق المقال التالى
موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day