1. ألبوم الصور
  2. السماحة , واللين في البيع والشراء

السماحة , واللين في البيع والشراء

2020/04/03
السماحة , واللين في البيع والشراء

وذلك بأن يتحلَّى كل من البائع , والمشتري , بالسماحة , واللين أثناء البيع , ولا يتشدَّد كل منهما مع الآخر في المساومة في السِّعر والجدل فيه,  بل يتسامحان.
ويدلّ عليه :

حديث جابرِ بنِ عبدِ الله - رضي الله عنهما -  أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال:

" رَحِمَ اللَّهُ رَجُلًا سَمْحًا ؛ إِذَا بَاعَ , وَإِذَا اشْتَرَى , وَإِذَا اقْتَضَى "

رواه البخاري برقم (2076) .                                    

وكذلك إذا طالب بقضاء حَقِّه , فإنَّ من السُّنَّة أن يُطالب بسهولة , ولين ؛

لقول النَّبي- صلَّى الله عليه وسلَّم -:

" وإذا اقتضى " . قال ابن حجر - رحمه الله -  : " (وإذا اقتضى) أي: طلب قضاء حقه بسهولة وعدم إلحاف ، في رواية حكاها ابن التَّين " وإذا قضى " أي : أعطى الذي عليه بسهولة , بغير مطل ، وللترمذي والحاكم من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - مرفوعاً :" إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ سَمْحَ الْبَيْعِ , سَمْحَ الشِّرَاءِ , سَمْحَ الْقَضَاءِ "

رواه الترمذي برقم (1319),

وللنَّسَائي من حديث عثمان -رضي الله عنه - رفعه :

" أَدْخَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ رَجُلًا كَانَ سَهْلًا مُشْتَرِيًا وَبَائِعًا وَقَاضِيًا وَمُقْتَضِيًا الْجَنَّةَ " 

رواه النسائي برقم (4670)

, ولأحمد من حديث عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - نحوه , وفيه الحضّ على السَّماحة في المعاملة , واستعمال معالي الأخلاق , وترك المشاحة والحضّ على ترك التضييق على الناس في المطالبة , وأخذ العفو منهم. " انظر : الفتح, حديث (2076) , باب السُّهولةِ والسَّماحةِ في الشِّراء والبيعِ ومَن طَلبَ حقّاً فلْيَطْلُبهُ في عَفاف.


موقع نصرة محمد رسول اللهIt's a beautiful day