الدرس الثالث : سنة سفر الرجل بنسائه في الغزوة ونحوها .

الدرس الثالث : سنة سفر الرجل بنسائه في الغزوة ونحوها .

من فوائد قصة الإفك ودروسها المستفادة مشروعية أخذ المجاهد امرأته للجهاد إذا كانت الظروف مواتية لذلك )) [1]، وذلك كي تنال المرأة فضل الجهاد في سبيل الله ، فالجهاد في سبيل الله ليس مشروعا على الرجال فقط ، ولكن من شاركت فيه من النساء بشروطه نالت الأجر إن شاء الله تعالى ، ولتقوم المرأة بخدمة زوجها وتأنيسها في السفر ، وكذلك تحصين نفسها وزوجها وحفظه من الفتن والمغريات المنتشرة في ديار الكفر .

ويقاس على سفر الجهاد كل سفر واجب أو مستحب كالسفر للحج أو طلب العلم أو العمل في ديار بعيدة عن الوطن والأهل ، فيستحب حينئذ أن يصطحب الإنسان أهله لتحقيق ما ذكر من المقاصد والغايات .

فكم من حوادث الخيانة الزوجية سببها طول غيبة الرجل عن أهله وبعده عنهم ، والسفر يجرئ المرء على كثير من الأفعال والأقوال التي لم تكن لتخطر على باله حالة الإقامة بين الأهل والعشيرة ، والله المستعان .

--------------------------------------------------------------------------------

[1]السيرة النبوية وفق المصادر الأصلية 441

المقال السابق المقال التالى