تراجم أربائه الذين في حجره صلى الله عليه وسلم .

تراجم أربائه الذين في حجره صلى الله عليه وسلم .

1- سلمة بن أبي سلمة .
هو أكبر أولاد أبي سلمة رضي الله عنه ، ولد بأرض الحبشة مهجر أبيه وأمه .

زوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم أمامة بنت حمزة بن عبد المطلب ، وقال صلى الله عليه وسلم هل جزيت سلمة ، [1]، فهلك قبل أن يجمعها إليه )) [2]

2-عمر بن أبي سلمة .
هو : عمر بن أبي سلمة ربيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولد بأرض الحبشة ، كان يوم الخندق هو وعبد الله بن الزبير في أطم حسان بن ثابت ، ولاه علي البحرين )) [3].

دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده طعام فقال : أدن يا بني ، فسم الله تعالى ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك )) [4].

توفي في ولاية عبد الملك بن مروان )) [5].

3- زينب بنت أبي سلمة .
ولدت بالحبشة ، و روت أحاديث عن عائشة ، و زينب بنت جحش ، وأم حبيبة ، وجماعة )) [6].

تزوجها عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب فولدت له عبد الرحمن ، ويزيد ، و وهبا ، و أبا سلمة ، وكبيرا ، و أبا عبيدة ، وقريبة ، وأم كلثوم ، وأم سلمة . [7]

وكان اسمها برة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم زينب ، فقال ، لا تزكوا أنفسكم ، فالله أعلم بأهل البر منكم ! )) [8].

قال الذهبي رحمه الله : توفيت قريبا من سنة أربع وسبعين )) [9].

4-درة بنت أبي سلمة .
وهي التي ظنت بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أنه ينوي الزواج بها ، ولعل ذلك لعنايته الظاهرة بها ، ولجهلهن بحرمتها عليه ، قالت أم حبيبة رضيَ الله عنها : قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : انكح أختي بنت أبي سفيان قال : وتحبين ؟ )) قلت : لست لك بمخلية وأحب من شاركني في خير أختي ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن ذلك لا يحل لي )) قلت يا رسول إنا لنتحدث أنك تريد أن تنكح درة بنت أبي سلمة ، قال : بنت أبي سلمة ؟ )) فقلت نعم ، قال : فوالله لو لم تكن في حجري ما حلت لي ، إنها لابنة أخي من الرضاعة ، أرضعتني و أبا سلمة ثويبة ، فلا تعرضن علي بناتكن ولا أخواتكن )) [10].

--------------------------------------------------------------------------------

[1]يقصد في مقابل زواجه صلى الله عليه وسلم بأمه أم سلمة .

[2]الطبقات الكبرى لابن سعد ( 3 / 8 )

[3]معرفة الصحابة ( 4 / 1939 )

[4]مختصر الشمائل المحمدية ص 106

[5]معرفة الصحابة ( 4 / 1939 )

[6]سير الأعلام النبلاء ( 3 / 423 )

[7]الطبقات الكبرى لابن سعد ( 8 / 461 )

[8]الطبقات الكبرى لابن سعد ( 8 / 461 )

[9]سير الأعلام النبلاء (3 / 423 )

[10]صحيح البخاري ( 5 / 1961 )

المقال السابق المقال التالى