العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه

العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه


هو العباس بن عبد المطلب بن هاشم ، يكنى أبا الفضل ، عم رسول الله وصنو أبيه

)) [1].

أسر في بدر مع من أسر من المشركين ، واهتم رسول الله صلى الله عليه وسلم وحزن لحاله ، ف عن ابن عباس رضيَ الله عنهما قال : لما أمسى القوم يوم بدر والأسرى محبوسون في الوثاق ، فبات رسول الله صلى الله عليه وسلم ساهرا أول ليله ، فقال له أصحابه : يا رسول الله ما لك لا تنام ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : سمعت أنين العباس في وثاقه ، فقاموا إلى العباس فأطلقوه ، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم )) [2].

أسلم العباس وحسن إسلامه ، واختلف في وقت إسلامه ، فروي أنه أسلم قبل بدر ، ولكنه كان يكتم إيمانه ، وقيل أسلم بعد وقعة خيبر ، وشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة وحنينا والطائف ، وثبت معه يوم حنين )) [3].

وكان له منزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان يحبه ويجله ويباهي به ، روى الطبراني عن حسن عن ابن عباس عن أمه أم الفضل : أن العباس أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إليه وقبل ما بين عينيه ، ثم قال : هو عمي ، فمن شاء فليباهي بعمه )) [4].

-----------------------------------

[1]معرفة الصحابة ( 4 / 2120 )

[2]الطبقات الكبرى ( 4 ن 13 )

[3]سبل الهدى والرشاد ( 11 / 83 )

[4]سبل الهدى والرشاد ( 11 / 99 )

المقال السابق المقال التالى