الصلاة

وكان في أوائل ما نزل الأمر بالصلاة قال مقاتل بن سليمان : فرض الله في أول الإسلام الصلاة ركعتين بالغداة وركعتين بالعشي ، لقولة تعالى"وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار" وقال ابن حجر : كان رسول اللهصلى الله عليه وسلمقبل الإسراء يصلي قطعاً وكذلك أصحابه ولكن اختلف هل فرض شئ قبل الصلوات الخمس من الصلوات أم لا ؟ فقيل إن الفرض كانت صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها .انتهى .

وروى الحارث بن أبي أسامة من طريق ابن لهيعة موصولاً عن زيد بن حارثة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول ما أوحي إليه أتاه جبريل فعلمه الوضوء فلما فرغ من الوضوء أخذ غرفة من ماء فنضح بها فرجه . أخرجه أحمد (17480) وهو حديث ضعيف لضعف ابن لهيعة


وقد روى ابن ماجة بمعناه . وروى نحوه عن البراء بن عازب وابن عباس وفي حديث ابن عباس وكان ذلك من أول الفريضة .


وقد ذكر ابن هشام أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابة كانوا إذا حضرت الصلاة ذهبوا في الشعاب فاستخفوا بصلاتهم من قومهم وقد رأى أبو طالب النبيصلى الله عليه وسلموعليا يصليان مرة فكلمهما في ذلك ولما عرف جلية الأمر أمرهما بالثبات

مقالات في نفس القسم