عربي English עברית Deutsch Italiano 中文 Español Français Русский Indonesia Português Nederlands हिन्दी 日本の
  
  

تحت قسم الرسول المعلم
تاريخ الاضافة 2007-11-14 01:31:16
المقال مترجم الى
English   
المشاهدات 4250
أرسل هذه الصفحة إلى صديق باللغة
English   
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

   

  يغفل كثير من المعلمين عن سنة عظيمة من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم، وهي سنة السلام ، وقد ورد في فضلها آثار كثيرة . والعجب أن يعدل المعلمون عن السلام المشروع وهو سنة إلى غيرها من التحيات ، ولا باسم أن يصبح بالخير ، أو يمسي بالخير ولكن يكون ذلك بعد السلام . أما أن تكون هذه التحيات ونحوها هي المعتمدة في كل حالة فلا . ثم إنه قد يحدث من بعض المعلمين أمرأ مخالفاً للشرع وهو جعل الطلاب يقومون له عند مجيئه لهم . ( وقد وقع فيه كثير من المعلمين ـ سامحهم الله ـ تأثيراً بالعادات والتقاليد ، وهو تمثيل الطلبة قياماً لمعلمهم زاعمين أن هذا من الأدب المطلوب ، وأنه رمز لتوقير المعلم وتبجيله ، وقد أخطأوا ، فلا يسمى خلاف الشرع أدباً إلا في قاموس المعرضين عن شرع الله ، ذلك أن :

1-  أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ( ما كان شخص أحب إليهم من رسول الله ، وكانوا إذا رأوه لم يقوموا له ، لما يعلمون من كراهية لذلك ) .

2-   وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أحب أن يتمثل له الناس قياماً فليتبوأ مقعده من النار " ا هـ .

وبذل السلام أجر وغنيمة يستفيد منه المسلم في تكثير حسناته ، ولذا رغب النبي صلى الله عليه وسلم صحابته إلى ذلك وحثهم عليه :

3-  قال عليه الصلاة والسلام : " إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه ، فإن حالت بينهما شجرة ، أو جدار ، أو حجر ثم لقيه ، فليسلم عليه " .

وإلقاء السلام سبب في إشاعة المحبة بين الأفراد والجماعة ، والمعلم يحتاج إلى ذلك من باب أولى .

4-  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تدخولا الجنة تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، أو لا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببنم ؟ أفشوا السلام بينكم " .

والمحبة إذا شاعت بين المعلم وطلابه ، كان ذلك علاقة على قبول العلم الذي يبثه ذلك المعلم ، لأن النفس بطبعها تميل إلى الشيء الذي تحبه وتهواه ، وهذا شيء متعارف عليه .

بقي ثمة أمر آخر لا يخطر ببال الكثيرين، وهو أن يسلم المعلم على طلابه ، عند إرادة الانصراف من الدرس .

5-  قال النبي صلى الله عليه وسلم:" إذا انتهى أحدكم إلى مجلسه فليسلم ، فإن بدأ له أن يجلس فليجلس ، ثم إذا قام فليسلم ، فليست الأولى بأحق من الآخرة " .

الخلاصة  :

1)     البداءة بالسلام عند لقاء الطلاب .

2)     السلام سبب في جلب المغفرة ، وتكثير الحسنات .

3)     السلام سبب في إشاعة المحبة بين المعلم وطلابه .

4)     إلقاء السلام عند الدخول على الطلاب ، وعند الانصراف .




                      المقال السابق                       المقال التالى




Bookmark and Share


أضف تعليق

أنت بحاجة للبرامج التالية: الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 19.8 ميجا